السبت، 20 نوفمبر، 2010

تنويه من د. أحمد خالد توفيق بشأن الجملة التي اعتبرها البعض مقدمة لكتاب ربنا يهديك

ثمة كتاب اسمه (ربنا يهديك) لم أقرأه ولم أعرف بصدوره، لكني وجدت في مقدمته كلمات لي تطري مؤلفه (أحمد منتصر). لا أذكر أنني قلت هذه الكلمات ولا متى، لكن ما دام قال إنني قلتها فأنا أصدقه. المهم أنني لم أقلها تعليقًا على هذا الكتاب بالذات ولم أقلها في المطلق، وإنما قيلت في مناسبة معينة ولحظة بعينها. ولم أعط أحدًا شيكًا على بياض لاستعمالها. الأمر يشبه أن أقول لك إنك إنسان رائع في مناسبة عابرة، فتصدر كتابًا بعد سنوات وتكتب على أول صفحة منه (مؤلف هذا الكتاب إنسان رائع). أعتقد أنه من أبسط حقوقي عندما تنشر كلمة لي أن أعرف ذلك مسبقًا وأن أوافق أو لا أوافق، خاصة أنها تؤخذ هنا كإعجاب غير متحفظ مني بما يحويه الكتاب، وأنا ببساطة لا أعرف حرفًا عن موضوعه.

الحقيقة أنني سئمت هذه الطريقة وأراها بعيدة عن الأمانة العلمية إن لم تكن تدليسًا على القارئ .. القارئ الذي قد يتحمس للكتاب من منطلق احترامه لي. أعرف تمامًا أنه لا ذنب للصديق وليد فكري فيما حدث بل هي غلطة الناشر، لكن كلامي في مقدمة كتابه (تاريخ شكل تاني) تم تغييره .. النتيجة هي أنني أقول على غلاف الكتاب إنني لم استطع النوم من فرط انبهاري به، بينما كنت أتكلم عن كتاب (بونابرت في مصر ) لكرستوفر هارولد. ومن قبل استخدم صديق مقالاً لي عن (شفرة دافنتشي) ليستعمله في كتاب له عن زيارة اللوفر، وهكذا وجدت نفسي مشاركًا في الكتاب وصورتي على الغلاف دون أن أدري . ومن قبل عرفت أنني أرد على زوار فيس بوك بانتظام ونشاط برغم أنني لا أعرف كيف أدخله أصلاً !

شكرًا لاهتمامكم وشكرًا لأحمد منتصر على أنه يعطي رأيي كل هذه الأهمية، لكن بشرط أن أكون مسئولاً عن كلامي فعلاً.

...............

التنويه أُرسل لأدمين الصفحة من د أحمد في رسالة على الإيميل

http://www.facebook.com/notes/ahmd-khald-twfyq/tnwyh-mn-d-ahmd-khald-twfyq/460846926986


أنا أحمد منتصر مؤلف كتاب ربنا يهديك

أعتقد أن الأمر يشبه الملكية المشتركة
وكنت قد انتويت وضع الجملة في مقدمة كتابي الأول ملحد مسلم
ولكن خشيت انزعاج دكتور أحمد
لذا وضعتها في مقدمة كتاب ربنا يهديك

كذلك من المعروف أنه من قبيل الدعاية
أن يضع الكاتب مدح الكتاب الكبار له في صورة اقتباسات من كلامهم عنه
فأولا وأخيرا الكلام غير موجه للكتاب بل موجه للمؤلف نفسه

والجملة التي في مقدمة كتابي كتبها دكتور أحمد في مدونة نورا أيمن الجندي عقب كتابتي ردين على رواية قصيرة نشرتها قال فيها
إنه ناقد ممتاز يعرف ما يقول
لذا وضعت نفس الجملة بأول صفحة من كتابي على هذه الصورة:
أحمد منتصر ناقد ممتاز.. إنه يعرف ما يقول

فلم أقل مثلا إن دكتور أحمد يقول إن كتابي ممتاز وإن كلامي بالكتاب صحيح

فالحركة دعائية بحتة وفيها كل التقدير لدكتور أحمد خالد توفيق ونعتذر له عن هذا الإزعاج وأنوي أن أستأذنه شخصيا في بقاء الجملة من حذفها عند طبع الطبعة الثانية والتي ستكون مقدماتها مختلفة بطبيعة الحال

:))


السبت، 13 نوفمبر، 2010

القبض على مايكل نبيل سند منذ دقائق من جهة المخابرات الحربية

The Egyptian blogger Maikel Nabil was arrested by anonymous offcial entity today since few minutes


القاهرة- تم القبض منذ دقائق على مايكل نبيل سند مؤسس حركة لا للتجنيد الإجباري وعضو الهيئة العليا السابق بحزب الجبهة الديمقراطية إثر رفضه أداء الخدمة العسكرية الإلزامية بالجيش المصري كضابط احتياط منذ أيام.

يذكر أن مايكل نبيل سند من أنشط المدونين الليبراليين وعضو حركة 6 أبريل وواحد من خيرة شباب هذا الوطن المطحون من قبل الجهات الأمنية والتي يبدو أنها لم تكتف بالتحكم الكامل في أجهزة الدولة الهيكلية بل رأت أن شابا في مقتبل العمر كمايكل لا يملك إلا قلمه وكمبيوتره خطر عليها وعلى أمن النظام الدكتاتوري.

تحديث:
تم الإفراج عن مايكل وقد كتب مذكرات ما حدث بموقعه الشخصي بعنوان (ليلة القبض على مايكل):

الجمعة، 12 نوفمبر، 2010

الأحد، 7 نوفمبر، 2010

مناقشة عامة لكتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر

Time
Thursday, November 11 · 6:00pm - 9:00pm

Locationمكتبة طنطا بوك هاوس دوران النادي تقاطع ش يوسف الصديق مع ش كفر عصام الدور الثالث أعلى كافتريا إسبرسو

Created By

More Infoالأصدقاء الأعزاء

يسعد مكتبة طنطا بوك هاوس دعوتكم لحضور مناقشة عامة
لكتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر

الخميس
في الخامسة مساء


للاستفسار
أحمد منتصر
0107241813

:)

الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

مكتبة البلد ترفض عرض كتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر

القاهرة- رفضت منذ أيام مكتبة البلد بوسط البلد والكائنة أمام الجامعة الأمريكية بالقاهرة عرض كتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر بدون إبداء أي أسباب. يُذكر أن لجنة القراءة بالمكتبة متشددة للغاية حيث رفضت من قبل عرض كتاب في بلد الولاد للكاتب الصحفي مصطفى فتحي والذي كان رواية قصيرة تحكي حياة المثليين جنسيا بالقاهرة.

من جهة أخرى فإن كتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر هو مجموعة مقالات يحاول فيها الكاتب نشر والدعوة للفكر البرجماتي بصورة بسيطة وواضحة وباللهجة العامية المصرية، ويبدو أن قوة مقالات الكتاب قد أثارت إزعاج مكتبة البلد التي يريد القائمون عليها عرض كل ما هو هادىء ورصين وغامض للقراء.

للحصول على نسخ من كتاب ربنا يهديك بالقاهرة هذه هي أماكن التوزيع:

مكتبة عمر بوك ستورز وسط البلد أعلى مطعم فلفلة
مؤسسة كيان الثقافية
مكتبة نفرو شارع معروف من ميدان طلعت حرب
مكتبة حنين بجاردن سيتي

أو الاتصال بموزع الكتاب بالقاهرة عبد الله طاهر
0168883106

تحديث بتاريخ 7-11-2010:
علمنا من مصطفى فتحي أن مكتبة البلد ما زالت تعرض كتابه في بلد الولاد أما المكتبة التي رفضت عرضه فهي مكتبات ديوان. لذا نعتذر لمكتبة البلد عن هذا الخطأ غير المقصود وإن كنا ما زلنا حانقين بسبب رفض عرض كتاب ربنا يهديك دون إبداء أي أسباب اللهم قول مديرة المكتبة لي في تعليق لها في الفيس بوك إن المكتبة تمر بفترة تجديدات داخلية!