الأحد، 3 أكتوبر، 2010

مقدمة د. ياسر نجم لكتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر

عجيب أن أكتب مقدمة لكتاب أحمد منتصر الذي أختلف مع 90 % مما ورد فيه...

والأعجب أن يطلب مني أحمد منتصر مقدمة لكتابه وهو يعلم أن نسبة اتفاقنا في أي موضوع تقترب من الصفر %..

أحمد منتصر رفيق من رفاق الفيس بوك..ونحن حاليا في وضعية (اللا سلم اللا حرب)..بعد أن أدركنا باتفاق جنتلمان..أن هذه الوضعية أفضل من وضعية (حرب الاستنزاف)...

ربما تلخص هذه الإشكالية فكرة البرجماتية التي يطرحها أحمد بشدة في هذا الكتاب..

والبرجماتية موجودة عند كل واحد منا بمقادير مختلفة..

ستستوعب ما أقول إذا كنت قد قرأت أو سمعت عن البرجماتية..

أما إذا كنت أحد أولئك الذين لم يتشرفوا بلقائها من قبل..فتستطيع أن تتعرف عليها في كتاب أحمد منتصر..

أحمد منتصر لقطة..لقطة من مصر 2010..

لم نكن لنرى شبيهًا له في لقطات من مصر الستينيات..السبعينيات..الثمانينيات أوما قبلها..

وربما لا نرى شبيهًا له في لقطات المستقبل..

أفكاره..طموحاته..علاقاته..إحباطاته..تقلباته..تناقضاته..

أسلوبه في الكتابة..

كلها سمات عصر..وسمات لشباب هذا هو زمانهم وهذا هو مكانهم..

وسواء اختلفنا مع أحمد أو اتفقنا معه..

سواء قدرنا ما يكتبه أو اعتبرناه غثا..

ربما عدنا لهذه الكتابات فى يوم ما لنتأمل أحوال هذا الجيل من خلالها..


د. ياسر نجم

هناك 5 تعليقات:

MR.PRESIDENT يقول...

هههه
مقدمة غريبة وظريفة .
تحياتي لوضعك اللا سلمي واللا حربي

ومبروك الكتاب يا احمد

بالتوفيق وربنا يكرمك ويحقق في أقرب وقته مبيعات المليونية .

بالتوفيق ان شاء الله

أحمد منتصر يقول...

الله يبارك فيك يا باشا وبانتظار رأيك ف الكتاب :)

Zakarya Abd El Nasser يقول...

مبروووووووووووووووك يا مونتي :))

عقبال ملحد مسلم :)

غير معرف يقول...

مصر فى مهب الريح

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 – العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 – ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 – رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.

لمزيد من التفاصيل أذهب إلى مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى
www.ouregypt.us

أحمد منتصر يقول...

الله يبارك فيك يا عم زكريا نشوفك بقى ف حفل توقيع الإسكندرية قريب :)