السبت، 20 نوفمبر، 2010

تنويه من د. أحمد خالد توفيق بشأن الجملة التي اعتبرها البعض مقدمة لكتاب ربنا يهديك

ثمة كتاب اسمه (ربنا يهديك) لم أقرأه ولم أعرف بصدوره، لكني وجدت في مقدمته كلمات لي تطري مؤلفه (أحمد منتصر). لا أذكر أنني قلت هذه الكلمات ولا متى، لكن ما دام قال إنني قلتها فأنا أصدقه. المهم أنني لم أقلها تعليقًا على هذا الكتاب بالذات ولم أقلها في المطلق، وإنما قيلت في مناسبة معينة ولحظة بعينها. ولم أعط أحدًا شيكًا على بياض لاستعمالها. الأمر يشبه أن أقول لك إنك إنسان رائع في مناسبة عابرة، فتصدر كتابًا بعد سنوات وتكتب على أول صفحة منه (مؤلف هذا الكتاب إنسان رائع). أعتقد أنه من أبسط حقوقي عندما تنشر كلمة لي أن أعرف ذلك مسبقًا وأن أوافق أو لا أوافق، خاصة أنها تؤخذ هنا كإعجاب غير متحفظ مني بما يحويه الكتاب، وأنا ببساطة لا أعرف حرفًا عن موضوعه.

الحقيقة أنني سئمت هذه الطريقة وأراها بعيدة عن الأمانة العلمية إن لم تكن تدليسًا على القارئ .. القارئ الذي قد يتحمس للكتاب من منطلق احترامه لي. أعرف تمامًا أنه لا ذنب للصديق وليد فكري فيما حدث بل هي غلطة الناشر، لكن كلامي في مقدمة كتابه (تاريخ شكل تاني) تم تغييره .. النتيجة هي أنني أقول على غلاف الكتاب إنني لم استطع النوم من فرط انبهاري به، بينما كنت أتكلم عن كتاب (بونابرت في مصر ) لكرستوفر هارولد. ومن قبل استخدم صديق مقالاً لي عن (شفرة دافنتشي) ليستعمله في كتاب له عن زيارة اللوفر، وهكذا وجدت نفسي مشاركًا في الكتاب وصورتي على الغلاف دون أن أدري . ومن قبل عرفت أنني أرد على زوار فيس بوك بانتظام ونشاط برغم أنني لا أعرف كيف أدخله أصلاً !

شكرًا لاهتمامكم وشكرًا لأحمد منتصر على أنه يعطي رأيي كل هذه الأهمية، لكن بشرط أن أكون مسئولاً عن كلامي فعلاً.

...............

التنويه أُرسل لأدمين الصفحة من د أحمد في رسالة على الإيميل

http://www.facebook.com/notes/ahmd-khald-twfyq/tnwyh-mn-d-ahmd-khald-twfyq/460846926986


أنا أحمد منتصر مؤلف كتاب ربنا يهديك

أعتقد أن الأمر يشبه الملكية المشتركة
وكنت قد انتويت وضع الجملة في مقدمة كتابي الأول ملحد مسلم
ولكن خشيت انزعاج دكتور أحمد
لذا وضعتها في مقدمة كتاب ربنا يهديك

كذلك من المعروف أنه من قبيل الدعاية
أن يضع الكاتب مدح الكتاب الكبار له في صورة اقتباسات من كلامهم عنه
فأولا وأخيرا الكلام غير موجه للكتاب بل موجه للمؤلف نفسه

والجملة التي في مقدمة كتابي كتبها دكتور أحمد في مدونة نورا أيمن الجندي عقب كتابتي ردين على رواية قصيرة نشرتها قال فيها
إنه ناقد ممتاز يعرف ما يقول
لذا وضعت نفس الجملة بأول صفحة من كتابي على هذه الصورة:
أحمد منتصر ناقد ممتاز.. إنه يعرف ما يقول

فلم أقل مثلا إن دكتور أحمد يقول إن كتابي ممتاز وإن كلامي بالكتاب صحيح

فالحركة دعائية بحتة وفيها كل التقدير لدكتور أحمد خالد توفيق ونعتذر له عن هذا الإزعاج وأنوي أن أستأذنه شخصيا في بقاء الجملة من حذفها عند طبع الطبعة الثانية والتي ستكون مقدماتها مختلفة بطبيعة الحال

:))


السبت، 13 نوفمبر، 2010

القبض على مايكل نبيل سند منذ دقائق من جهة المخابرات الحربية

The Egyptian blogger Maikel Nabil was arrested by anonymous offcial entity today since few minutes


القاهرة- تم القبض منذ دقائق على مايكل نبيل سند مؤسس حركة لا للتجنيد الإجباري وعضو الهيئة العليا السابق بحزب الجبهة الديمقراطية إثر رفضه أداء الخدمة العسكرية الإلزامية بالجيش المصري كضابط احتياط منذ أيام.

يذكر أن مايكل نبيل سند من أنشط المدونين الليبراليين وعضو حركة 6 أبريل وواحد من خيرة شباب هذا الوطن المطحون من قبل الجهات الأمنية والتي يبدو أنها لم تكتف بالتحكم الكامل في أجهزة الدولة الهيكلية بل رأت أن شابا في مقتبل العمر كمايكل لا يملك إلا قلمه وكمبيوتره خطر عليها وعلى أمن النظام الدكتاتوري.

تحديث:
تم الإفراج عن مايكل وقد كتب مذكرات ما حدث بموقعه الشخصي بعنوان (ليلة القبض على مايكل):

الجمعة، 12 نوفمبر، 2010

الأحد، 7 نوفمبر، 2010

مناقشة عامة لكتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر

Time
Thursday, November 11 · 6:00pm - 9:00pm

Locationمكتبة طنطا بوك هاوس دوران النادي تقاطع ش يوسف الصديق مع ش كفر عصام الدور الثالث أعلى كافتريا إسبرسو

Created By

More Infoالأصدقاء الأعزاء

يسعد مكتبة طنطا بوك هاوس دعوتكم لحضور مناقشة عامة
لكتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر

الخميس
في الخامسة مساء


للاستفسار
أحمد منتصر
0107241813

:)

الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

مكتبة البلد ترفض عرض كتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر

القاهرة- رفضت منذ أيام مكتبة البلد بوسط البلد والكائنة أمام الجامعة الأمريكية بالقاهرة عرض كتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر بدون إبداء أي أسباب. يُذكر أن لجنة القراءة بالمكتبة متشددة للغاية حيث رفضت من قبل عرض كتاب في بلد الولاد للكاتب الصحفي مصطفى فتحي والذي كان رواية قصيرة تحكي حياة المثليين جنسيا بالقاهرة.

من جهة أخرى فإن كتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر هو مجموعة مقالات يحاول فيها الكاتب نشر والدعوة للفكر البرجماتي بصورة بسيطة وواضحة وباللهجة العامية المصرية، ويبدو أن قوة مقالات الكتاب قد أثارت إزعاج مكتبة البلد التي يريد القائمون عليها عرض كل ما هو هادىء ورصين وغامض للقراء.

للحصول على نسخ من كتاب ربنا يهديك بالقاهرة هذه هي أماكن التوزيع:

مكتبة عمر بوك ستورز وسط البلد أعلى مطعم فلفلة
مؤسسة كيان الثقافية
مكتبة نفرو شارع معروف من ميدان طلعت حرب
مكتبة حنين بجاردن سيتي

أو الاتصال بموزع الكتاب بالقاهرة عبد الله طاهر
0168883106

تحديث بتاريخ 7-11-2010:
علمنا من مصطفى فتحي أن مكتبة البلد ما زالت تعرض كتابه في بلد الولاد أما المكتبة التي رفضت عرضه فهي مكتبات ديوان. لذا نعتذر لمكتبة البلد عن هذا الخطأ غير المقصود وإن كنا ما زلنا حانقين بسبب رفض عرض كتاب ربنا يهديك دون إبداء أي أسباب اللهم قول مديرة المكتبة لي في تعليق لها في الفيس بوك إن المكتبة تمر بفترة تجديدات داخلية!

الثلاثاء، 26 أكتوبر، 2010

أماكن توزيع كتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر

طنطا

صحافة الأهرام بشارع المديرية

المكتبة القومية بشارع القاضي

صحافة محطة القطار

مكتبة العز خلف سينما مصر

صحافة ش أبو فريخة بجوار المساحة


المحلة الكبرى

مكتبة الثقافة بشارع العباسي


المنصورة

بوكس أند بينز

صحافة محطة القطار

مكتبة الشوبري أمام كلية تربية

معرض الشبان المسلمين عند مستشفى الطوارىء


الزقازيق

مكتبة أولاد غريب عند صهاريج المياه


القاهرة

مكتبة نفرو بشارع معروف بوسط البلد

عمر بوك ستور ش طلعت حرب أعلى فلفلة

مؤسسة كيان الثقافية

مكتبة حنين بجاردن سيتي ش الديوان متفرع من ش القصر العيني أمام عيادة د. علاء الأسواني

وقريبًا بأماكن جديدة


الإسكندرية

مكتبة أحمد الأبيض بمحطة الرمل

المعرض الإسلامي بمحطة الرمل

مكتبة صفصافة بكوم الدكة

وقريبًا بأماكن جديدة


للاستفسار وطلب نسخ

0107241813


وقريبًا بالسويس

والإسماعيلية

ودمياط


السبت، 16 أكتوبر، 2010

مقدمة مهدي مبارك لكتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر

انبش قبور الماضي،

حطم أصنامك،

اقتل أبقارك المقدسة.

أمام أحمد منتصر.. تحس موقفين بانتظارك، أن تضعه على رأسك وتلف الدنيا كلها رافعًا صوته إلى الآخرة، أو تضعه على الخازوق!

لكن بالتأكيد هناك موقف وسطي، أو على الأقل ليس مشحونا.. يضعك على قارعة (ربنا يهديك) قارئا متابعًا بلا تطرف، بلا لطم، بلا صوت عال حتى تنتهي، وتسحب نفسًا طويلا من سيجارتك أو من عبث حياتك.. لتفكِّر، مع طرح الاستسلام لحداثة وجاذبية أفكاره، وطرح التسليم بمنقوع أفكار أجدادك معا في سلة المهملات.

أخونا منتصر فعل ذلك.

وحط على رؤوسنا ما خلفه.

كان مسلمًا سلفيًا متشددًا، لكن الواقع الأرعن رأى غير ذلك، وابن آدم يستعبده الواقع من خلال الصور المتاحة ليبحث عما يناسبه، فأنا أرى في الوجودية ما يناسبني.. إلى إشعار آخر، ربما حتى يتغيّر الواقع، ربما يبقى الواقع كما هو وأراه بنظرة مغايرة، لأضرب التراب بحثا عن جديد، قد يتغيَّرا سويًا، وأبقى كما أنا.

المهم: ما يناسبك، ولا يهم إن كانت الشيوعية، أو كانت الماسونية، أو حتى الفاشية، وأنت الذي يصنع نظرة الآخر.. لما تعتقد!

وهو كذلك، يرى في البرجماتية.. ما يناسبه، ليكن.

أستاذنا إحسان عبد القدوس، كتب للعقاد: مازلتُ أبحث عن الفكرة التي تتوافق معي.. أينما كانت، في النازية، الشيوعية، أو الفوضوية!

دعونا من كل هذا، تعالوا نفكر في الواقع..

***

في فرنسا، مجلة اسمها الفلسفة.

وفي مصر أيضًا، ما يماثلها.

والفارق واسع.. فلسفة فرنسا تطبيقية، تجدها في كل يد؛ إنها حياة، من فلسفة الجمال، فلسفة العمل، فلسفة الحكم، فلسفة السوق.. إلى فلسفة سائقي التاكسي.

أما فلسفة مصر فهي أكاديمية، اقرأها، لن تفهم.. وإنْ فهمت لن تجد لما قرأت أي لازمةٍ ولا حاجةٍ ولا معنى، إنها تفلسف الفلسفة، فلا يقرؤها أحد!

أحمد منتصر يشبه الأولى، يفهمه الكل.. أي نعم: ضحل اللفظ والأسلوب، لكن الواقع صار ضحلا أيضًا، والخلق يلهثون وراء صور ملتوية من واقعهم هروبًا منه، نعم: وضع معارضيه على البقعة الحمراء ورسمهم عسفا في قوالب كاريكاتورية سخيفة، فلا صواب ولا حق إلا في كفه.. وهذه حماقة قلم؛ إن نجاح أي فكرة، في إطلاق اللجام لعقل القارىء، يعني، لا تضع له نهاية ولا تحدد له مصيرًا.. باختصار، تتعب رأسه.

ويبدو أن (مفكر الجيل) دعا إلى نسف الثوابت.. ليصبّ أعمدة ثوابت أخرى، تناسبه!

ربنا يهديك، هرطقات شاب.

للحرق..

في رأسك!

مهدي مبارك

الاثنين، 11 أكتوبر، 2010

هل يصبح تامر حسني مفكر الجيل؟

كتب – أحمد منتصر:

منذ شهور حاولت الوصول لنجم الجيل تامر حسني كي أعرض عليه عمل كتاب يقص فيه مذكراته أو يتحدث عن خواطره أو حتى يضع فيه قصص أفلامه التي يكتبها على أن يكون الكتاب من إصدار وتوزيع دار النشر التي أمتلكها. راسلته على موقعه الشخصي وتحدثت مع بعض المقربين إليه بشأن فكرتي حتى استطعت تحديد ميعاد مع مدير أعماله وائل حسني أخيه غير الشقيق ودار الحديث معه حول الفكرة وفوائدها التي تضيف لتامر حسني مهنة جديدة بجانب كتابته للأغاني والأفلام والتلحين والرقص والتمثيل والغناء والإخراج مهنة جديدة هي مهنة الكتابة. والحقيقة أن وائل كان إنسانا شديد الأدب شديد التواضع ووعدني بعرض الفكرة على تامر.

فيما بعد اتصل تامر بي برقم برايفت وأبدى تخوّفه من دخول مجال جديد فطمأنته أنه كاتب أصلا يكتب أغانيه وأفلامه وكل ما ينقصه هو النشر: يا تامر كإنك بتغني وبتمثل لكن مفيش حد بيشوفك.. لازم الناس تقرالك وتنشر كتاب!. وتعذر اللقاء بتامر لتحديد الفكرة أكثر ومناقشة المشروع الجديد بسبب مجيء شهر رمضان وإجازة تامر التي قضاها بإحدى المدن الساحلية الشهيرة. ولكن بعد فترة قصيرة فوجئت بتامر ينشر مقالة بجريدة الأهرام يتحدث فيها عن قضية رآها حساسة وشديدة الأهمية تطرقت لها أغنيته (كام واحد فينا) بألبومه الجديد (اخترت صح) الذي صدر في يوليو الماضي.

أعجبني ذكاء نجم الجيل فهو قرر عمل تجربة وبروفة أولية قبل العمل على المشروع الجديد وإن كان قد أحزنني عدم ذكره لاسمي بما أني صاحب الفكرة ولكني لم أشغل بالي بذلك فالمهم هو تنفيذ المشروع الذي إن ظهر للنور فسوف ينقلني نقلة نوعية من الناحية المادية لأعدي خط الفقر!

انقطع الاتصال بعد ذلك بتامر وحتى اتصالاتي بمدير أعماله باءت بالفشل. ولعل الاثنين قد لمسا ردود الفعل العنيفة لدى المثقفين باعتبارهم القراء الأوائل لأي مادة مكتوبة والذين وجهوا نقدا شديدا ولاذعا لتامر على مقالته المليئة بالغلطات اللغوية والتي لم يعجب المثقفين الهدف منها حيث كانت تتحدث عن قصة كتابة تامر للأغنية وكيفية تلحينه إياها وقال الإعلامي اللامع أحمد المسلماني متهكما ببرنامجه الطبعة الأولى على قناة دريم: تمورة يكتب بالأهرام! تمورة بلا همزات! تمورة يعرض فكره الاجتماعي وأهمية فكرة الزواج! الأهرام أخطأ وتمورة محظوظ! الأهرام ينزل من النشر لنجيب محفوظ للنشر لنجم الجيل! وهاتك يا تريقة على تامر الغلبان.

أعتقد أن مكمن المشكلة في نظري هي أن تامر حاول التحدث في موضوع كبير مثل الزواج. ولا أدري لماذا يوقع نجم الجيل نفسه في هذا المأزق برجليه؟ ما تتكلم يا عم تامر على قدك! عن حياتك عن قصة نجاحك أو إزاي طلعت من الفقر أو إزاي حبيبتك سابتك؟ زي ما عمرو دياب الذكي كتب سلسلة مقالات لجريدة عين الفنية يحكي فيها مشواره الفني وبعدين حولها لبرنامج ناجح تابعه الجميع وحقق شهرة واسعة. لا شك أن تامر حسني هو مطرب بالأساس ومطرب شبابي كمان يعني بيغني للحب للحياة الحلوة للبلد إنما ليه يا تامر عاوز تبقى مفكر الجيل وتتكلم في مواضيع بتاعة الناس الكبيرة والمثقفين؟ أعتقد يا تامر لو ركزت ف الكلام عن الحاجات اللي نجحت في الكلام عنها في أغانيك وأفلامك حيستمر نجاحك إنما لو عشت ف دور الفنانين المثقفين زي محمد صبحي فأكيد الشباب حيسيبوك ويتجهوا لشاب تاني يعبر عنهم وعن مشاكلهم وأحلامهم. شاب نجم مش شاب مفكر!

الأحد، 10 أكتوبر، 2010

المواطنة إلى أين؟ وحفل توقيع كتاب ربنا يهديك الأول

Time
Friday, October 22 · 5:00pm - 8:30pm

Locationتقاطع ش يوسف الصديق مع ش كفر عصام أعلى كافتريا إسبرسو

Created By

More Info
الأصدقاء الأعزاء
يسعد مكتبة طنطا بوك هاوس
كما يسعد صالون طنطا الليبرالي
دعوتكم لحضور اليوم الأول من سلسلة فعاليات ستقام بعدة مدن مصرية

الجمعة 22 أكتوبر في الخامسة مساء

محاضرة بعنوان المواطنة إلى أين؟ يلقيها الكاتب محمود عرفات
تتضمن المحاضرة عدة محاور:
1) ما هي المواطنة بمفهوم العصر الحديث؟
2) قيمة المواطنة في الدولة المدنية الحديثة وعواقب غيابها
3) المواطنة في مصر قانونيا ودستوريا
4) تعثر المواطنة في التطبيق العملي بمصر
5) وأخيرا، حلول عملية مقترحة لإنهاء الاضطراب الحاصل بالمواطنة في مصر

يلي ذلك حفل توقيع وإطلاق أولى إصدارات طنطا بوك هاوس
كتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر
مع خصم 50% على سعر النسخ يوم حفل التوقيع

جدول العمل:
5: 5.30 تعارف وتسجيل حضور
5.30: 6.30 محاضرة المواطنة إلى أين؟
6.30: 7.30 مناقشة عامة في موضوع المحاضرة
7.30: 8.30 حفل توقيع كتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر

للاستفسار وللتنسيق معنا لعمل هذا الحدث بمدينتك اتصل بنا
أحمد منتصر
0107241813

:)

الأحد، 3 أكتوبر، 2010

مقدمة د. ياسر نجم لكتاب ربنا يهديك مقالات أحمد منتصر

عجيب أن أكتب مقدمة لكتاب أحمد منتصر الذي أختلف مع 90 % مما ورد فيه...

والأعجب أن يطلب مني أحمد منتصر مقدمة لكتابه وهو يعلم أن نسبة اتفاقنا في أي موضوع تقترب من الصفر %..

أحمد منتصر رفيق من رفاق الفيس بوك..ونحن حاليا في وضعية (اللا سلم اللا حرب)..بعد أن أدركنا باتفاق جنتلمان..أن هذه الوضعية أفضل من وضعية (حرب الاستنزاف)...

ربما تلخص هذه الإشكالية فكرة البرجماتية التي يطرحها أحمد بشدة في هذا الكتاب..

والبرجماتية موجودة عند كل واحد منا بمقادير مختلفة..

ستستوعب ما أقول إذا كنت قد قرأت أو سمعت عن البرجماتية..

أما إذا كنت أحد أولئك الذين لم يتشرفوا بلقائها من قبل..فتستطيع أن تتعرف عليها في كتاب أحمد منتصر..

أحمد منتصر لقطة..لقطة من مصر 2010..

لم نكن لنرى شبيهًا له في لقطات من مصر الستينيات..السبعينيات..الثمانينيات أوما قبلها..

وربما لا نرى شبيهًا له في لقطات المستقبل..

أفكاره..طموحاته..علاقاته..إحباطاته..تقلباته..تناقضاته..

أسلوبه في الكتابة..

كلها سمات عصر..وسمات لشباب هذا هو زمانهم وهذا هو مكانهم..

وسواء اختلفنا مع أحمد أو اتفقنا معه..

سواء قدرنا ما يكتبه أو اعتبرناه غثا..

ربما عدنا لهذه الكتابات فى يوم ما لنتأمل أحوال هذا الجيل من خلالها..


د. ياسر نجم

الاثنين، 22 فبراير، 2010

حمل رواية أبو سنة لأحمد منتصر نسخة pdf

حمل رواية أبو سنة لأحمد منتصر

http://www.4shared.com/file/227438970/24840c04/__online.html

الجمعة، 22 يناير، 2010

مصحح لغوي

مصحح لغة عربية خبرة يبحث عن عمل بمجلة إلكترونية يومية للتواصل
ammymsi2007@hotmail.com