الأحد، 27 ديسمبر 2009

نسف الثوابت 2

كلمتين في الجون

اتكلمنا ف المقالة السابقة عن نسف الثوابت. ويبدو إن البعض لم يستوعب الفكرة ممن يصفون أنفسهم بالتنويريين إللي عندهم ثوابت. وظن أن نسفي للثوابت مجرد خزينة تحوي بعض الثوابت ليس إلا!. فكتب أحدهم مقالة يدافع فيها عن التنصير بدعوى حرية الرأي والتعبير. والحقيقة إن حرية الرأي والتعبير برضه مجرد ثابتة. ولما جيت أهاجم حرية التنصير (باعتبار إن التنصير مجموعة من الثوابت مضادة لفكري) إللي كاتب عنها هذا الشخص قاللي متقوليش إن فكر الملحد المسلم إللي بتدعو ليه ف كتابك مش ثابت من الثوابت. لذلك كان هذا المقال التوضيحي.

لو جينا نعرف مصطلح نسف الثوابت حنقول: إنه يعني عدم وجود ثوابت بالمرة بهذا الفكر. بدءًا من الثوابت الدينية الضيقة زي الولاء والبراء والجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وفضل السلف على الخلف. انتهاء بالثوابت الكبيرة بتاعة التنويريين والعقلانيين كما يطلقون على أنفسهم زي حرية الرأي والتعبير وقدسية العقل وتفضيل الجديد على القديم. وحتلاحظ عزيزي القارىء إننا هنا بنخبط الحلل ف بعضها وبنجمع ما بين متناقضات كما يهاجمني أصحاب التفكير في خط مستقيم دوما إللي بيقولولي وما أكثرهم إن مصطلح ملحد مسلم مصطلح فاشل عشان الإسلام يمين والإلحاد شمال ولا يجتمعان. والحقيقة إن التناقض مش مقصود بحد ذاته. إنما ما تفرضه المصلحة واللحظة بالمقام الأول.

فالحقيقة ولاحظ هنا إني بتكلم عن الواقع والتطبيق مش مسائل نظرية بحتة قابلة للتفكير بقدر ما هي خاضعة للتجربة الحسية والعملية المجردتين. إن مصلحة الفرد عشوائية ولا تخضع لتابوهات الثوابت بالمرة. ودي مسألة وجودية خطيرة دايما بتواجه الواحد مننا فإنت لو ثوابتك كتير كل يوم حتواجه أكتر من مرة مصاعب للتحايل على ثوابتك أو الانصياع لها تزداد مع السلفيين وتقل مع المتنورين. وبالجملة بتضيع وقتك وبتعذب نفسك. فكلما قلت ثوابت الفرد قلت مشاكله بل وتعددت حلوله كمان. ولذلك أغلب الناجحين ف حياتهم لإما معندهمش ثوابت لإما عندهم ثابت واحد بس مفيش غيره. فالعشوائية ناموس الحياة ولو عايز تعيش ف راحة وسعادة تامتين حتحتاج لنسف الثوابت.

أحمد منتصر

في

ديسمبر 2009

الاثنين، 21 ديسمبر 2009

ملحد مسلم أسهل كتاب فلسفي في مصر

مع قرب صدور كتابي الأول (ملحد مسلم) أنشر بالمدونة تقريرين صحفيين نشرا عن الكتاب
الأول بجريدة روز اليوسف بعنوان: تامر حسني ملحد

http://www.rosaonline.net/Daily/News.asp?id=29799

والثاني بجريدة الشروق بعنوان: سلفي ثم ملحد ثم ملحد مسلم

http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?ID=163894

وهذا حوار معي بمجلة بحلقة

http://b7l2a.net/hewar/1655.html

بانتظار آرائكم :)

الخميس، 10 ديسمبر 2009

نسف الثوابت

كلمتين في الجون

نسف الثوابت

زمان قارىء علق عندي ع المدونة وقاللي: لازم تكون لك ثوابت. ومن ساعتها وأنا بسأل نفسي: ليه لازم تكون للواحد ثوابت؟. ولحد دلوقت مش عارف أهمية إن تكون للواحد ثوابت. أصل ما تفرض جاتلك فرصة ف الحياة محتاجة تكسر الثوابت بتاعتك أو بعضها عشان تستغلها. هل حتقول: لأ أصل أنا عندي ثوابت وأنا عمري ما أحيد عن ثوابتي أبدا. هل المفروض الواحد تكون له ثوابت من وهو صغير متتغيرش لحد أما يكبر ويموت؟. هل إحنا إللي بنختار ثوابتنا أم الأهل إللي بيرضعونا الثوابت دية من صغرنا والمجتمع بدوره كان مرضع الأهل الثوابت دي من صغرهم؟. وهل فعلا الحفاظ على الثوابت مفيد حياتيا ولا بيورثنا دايما الغم والهم وتستحيل حياتنا تدريجيا لسجن كبير؟.

من سمات عصرنا المعاصر التفكيكية وهي ما يعرف بين أوساط المثقفين بالبنيوية. والبنيوية دي منهج نقد أدبي ظهر بأوروبا على يد المفكرين الماركسيين في أهم تطوير حصل للماركسية التقليدية منذ أيام ماركس وإنجلز. والبنيوية بالبلدي هي إن الناقد يدرس النص وفقا لما يحتويه النص ولا ينظر للمؤثرات الخارجية ف بناء النص زي الصدفة والحالة الاجتماعية. بل وكمان ظهرت من عشرين سنة كده اتجاه ما بعد البنيوية يعني مش كمان الناقد بيدرس النص من جوه ويفسر النص بالنص نفسه لا ده كمان بقي بيدرس كل محتويات النص كالفقرة والكلمة واللغة والأفكار والرموز والغموض واحدة واحدة وكأنها جزء منفصل عن النص ككل.

وعشان كده ومع زيادة النزعة الاستهلاكية لدى الناس ف الطبقة الوسطى بكل أنحاء العالم اتفكك تفكيرنا وبقينا بنفكر ف حاجة حاجة عايزين نحققها أو نشبع رغبتنا منها. بقينا مش عايشين عشان هدف معين سامي ومثالي ويمكن كمان نضحي بعمرنا وحياتنا عشان نحققه. فمثلا الواحد لو جيه وفكر دلوقتي منتهى آماله إيه حيلاقي نفسه بيفكر ف حلم صغير عايز يحققه مش حلم كبير زي إنه يبقى معاه 50 جنيه مثلا أو يسافر القاهرة أو ينجح الترم ده ف الكلية. مش باصص لقدام يعني ومعندوش حلم كبير عايز يحققه أو عنده لكن الحلم ده ملوش أهمية كبيرة. كتير مننا مثلا لما تيجي سيرة الإسلام بيتحمس أو بيتحامس ويفتعل الحماسة بقى والله أعلم بالنيات. بينما لو دققت كويس ف حياته حتلاقي الإسلام ملوش أي مكان ف تصرفاته فهو بيدخن ويعرف كذا بنت ف وقت واحد ومش بيراعي ربنا ف شغله ومش ومش ومش تحس إنه مش عايش عشان الإسلام أو الحاجة الكبيرة عموما إللي بيتكلم عنها بحماس. مش ده أكبر دليل على إننا عايشين من غير ثوابت؟. أحب أعرف رأيكم.

أحمد منتصر

في

ديسمبر 2009

الثلاثاء، 10 نوفمبر 2009

نفضت التراب عن نفسي بينما ظهري يؤلمني


نفضت التراب عن نفسي بينما ظهري يؤلمني!. من أبرز ما ينم عن غياب قيم حقوق الإنسان بمجتمعنا وسائل المواصلات. بدءا من ازدحامها مرورًا بقدمها وزبالاتها ولا ننتهي بذكر استهتار القائمين عليها. مثلا جيت أركب ميكروباص لقيت الواد بيركب أربعات على كل كنبة. لعنت الذل وبيته ورحت نازل وقلت أركب أتوبيس أكرملي. وحتى ف الأتوبيس الزحمة موجودة وكل السلبيات إللي فاتت. ناس واقفين ف طرقة الأتوبيس والكمسري قاعد يركب ناس إلى ما لا نهاية. والبنات يا عيني مش عارفين يفرقوا ما بين التحرشات واللمسات غير المقصودة. والجو خانق مهيأ لنقل عدوى أي وباء منتشر مللي بنسمع عنهم علطول. وانطلق الأتوبيس. لقيت نفسي بسرح بنظري عبر الشباك هروبا من الواقع. لافتة كبيرة عليها اسم الحزب الوطني وصورة الرئيس مبارك والعبور للمستقبل هع هع. والطريق لا تبدو له نهاية وأنا أحاول التشبث برواية لأحمد خالد توفيق وبقية حق التذكرة ومنديل. وأخيرا وصلت المحطة بتاعتي السواق موقفش كفاية باعتبار إن النازلين شباب ويقدروا ينزلوا والعجلة دايرة. تجمعت كل المعاني السابقة ف ذهني وأنا أسقط من الأتوبيس على الأرض على ضهري ويصيح الكمسري من خلفي قائلا: انزل بضهرك انزل بضهرك!. قمت وابتسمت له في سذاجة فبادلني الابتسام!.

الأحد، 6 سبتمبر 2009

بلا رحمة

أدخلوني الجيش قسرًا. ولبثت فيه ألف سنة إلا خمسين. ولما طفح الكيل أمسكت بالرشاش وطفقت أوزع لعناتي على الجميع في المعسكر. بلا رحمة!.

الجمعة، 14 أغسطس 2009

بشأن هوجة سيد القمني الأخيرة

1) يرى سيد القميني أن نبوة محمد كانت ضرورة سياسية لتحقيق الوحدة السياسية العربية. كان العرب يريدون شخصا يحكمهم ولكن كان من الصعب وفقا للسياسة القبلية التقليدية أن تحكم قبيلة قبيلة أخرى مهما كانت مكارم القائد ومميزاته. لذا فقد تفتق الذهن العربي عن فكرة جبارة ألا وهي أن يدعي شخص ما النبوة فتكون له السلطة الدينية وتتبعها بالضرورة السلطة السياسية وفقا لما كان معهودًا وقتذاك من حكم رجل الدين للدولة. إن التاريخ عند سيد القميني وأضرابه من الملحدين الماركسيين البنيويين ينبع من صناعة بشرية بحتة لا دخل لقوة عليا بها ولا حتى لقانون الصدفة ولا لأية قوة غير مادية.

2) يرى سيد القميني أن الأحوال الدولية كانت تهييء مكة لتكون زعيمة العالم بلا منازع لوقوعها أولا في وسط الجزيرة العربية ذلك المكان المنعزل ولتفكك أهل يثرب ثانيا خاصة مع وجود اليهود بينهم ولتصارع الفرس والروم ثالثا والذي صبّ في إمكانية ظهور قوة دولية شابة جديدة ترث الإمبراطوريتين العجوزين. تحالف أهل مكة مع الأوس مما مهد الأمر لمحمد فيما بعد كي يتحالف مع الخزرج الذين يمقتون أهل مكة لدعمهم الأوس.

3) يرى سيد القميني أن الجزيرة العربية كانت تضج بعدد كبير من الكعبات والأحجار السوداء في كل حدب وصوب. إلا أن كعبة مكة وحجرها الأسود قد اشتهرا وتميزا نتيجة مكانة مكة التجارية العظيمة في العالم القديم. كان التمايز العقائدي عقبة في طريق الوحدة السياسية للعرب أمام القوميات الأخرى. وكان العرب يأملون بتحقيق وحدة شبيهة بما حدث في واقعة ذي قار عندما اتحدت عدة قبائل عربية أمام الفرس وهزموهم. كانت العصبية القبلية -بقدر تشددها وأثرها الواضح في العداوة بين القبائل- من جهة أخرى قوة أكيدة وحلما عربيا خالصا في السيطرة على العالم وعلى الإمبراطوريتين المتصارعتين.

4) يرى سيد القميني أن حادثة الفيل لم تكن معجزة مبالغا فيها حيث يذهب إلى ما (جزم) به العقاد حسب قوله بأن جيش أبرهة الحبشي قد أصابه وباء الجدري فرجع خائبا.

5) يرى سيد القميني أن قصي ابن كلاب -أول سيد لمكة- كان داهية سياسية وهذا صحيح. ولكنه يرى أنه كان يرمي لمشروع ديني سياسي كبير يهدف إلى توحيد العرب وجعل نسله نسلا حاكما للعرب بما فيهم قريش.

- جاءني خبر من صديق يؤكد لي أن سيد القمني مزوّر لشهادة الدكتوراة خاصته. والحقيقة أني لم أتعجب فقد كنت أشك وأتوقع ذلك بعد أن طالعت كتابه (الحزب الهاشمي) والذي يعد أهم كتبه على الإطلاق. والظاهر أن سبب نجاح هذا الكتاب هو صدوره في وقت كانت البنيوية -وهي المنهج النقدي الذي بنى عليه القمني كتابه- مازالت غضة طرية غير معروفة لكثير من المثقفين المصريين. والبنيوية هي منهج نقد ماركسي مطوّر ظهر في أوروبا في منتصف القرن الماضي ثم انتقل إلى المغرب العربي وأخذ وقتا حتى ذاع وانتشر وعُرف في أوساط الماركسيين المصريين. فالبنيوية هي أسلوب مطور للمادية الجدلية وارتباط التاريخ بالاقتصاد (البنية التحتية أي وسائل الإنتاج والبنية الفوقية ألا وهي الظواهر الاقتصادية) في المقام الأول بكل ما فيه من تحولات فكرية واجتماعية وبيئية وعسكرية حتى. فالبنيوية هي مجرد شكل محسن من الماركسية القديمة والتي لم تتخل عن ماديتها الصرفة وإنكارها للأخلاق وعدم اكتراثها بالعوامل الهامة -عدا الاقتصاد- التي تؤثر في مجرى التاريخ وتحوّلاته وهو ما تدعو إلى الاهتمام به المدرسة الليبرالية الحديثة في النقد الثقافي عموما والنقد التاريخي خصوصا.

- من هنا -وباختصار مخل بالتأكيد- يمكننا تخيل منهج سيد القمني النقدي في كتابه الذي ادعى أنه (دراسة) حيث من الواضح جدا أن الرجل قد وضع افتراضا مؤداه أن بني هاشم كانوا يجهزون محمدًا كي يكون رسولا أو ليقوم بدور الرسول حتى يمكنهم السيطرة على العالم هع هع. وهذا شكل مطوّر من أشكال نظرية المؤامرة من قبيل: لقد كانوا يتربصون بنا دوما عاااااااا!. ويمضي سيد القمني في تهجيصه بانتقاء الروايات التاريخية التي تؤكد أو توحي من كتب الآثار ويستبعد التي تنفي وجهة نظره وتنسفها من الأساس والتي هي أصح درجة في علم مصطلح الحديث عن الروايات التي أوردها أو التي اجتزأ منها استشهاداته. ويدعى مناصروه وأغلبهم من الملحدين أن سيد القمني انتقى روايات من تاريخ ابن كثير لم يرجح ابن كثير إحداها والحقيقة أن أي باحث تاريخي يحترم نفسه يعرف أن ابن كثير كان يورد الكثير من الروايات دون مراعاة للصحة بقدر ما كان يراعي التنوّع في الآراء ولهذا لم يسمّ كتابه (صحيح ابن كثير) بل ما يُسمّى من الكتب القديمة بالصحيح فهو ما راعى مؤلفه كالبخاري ومُسلم القواعد العلمية في علم مصطلح الحديث عند اختيار المرويات بكتبهم ولهذا فكتاب أحمد ابن حنبل الحديثي مثلا يسُمى بالمسند لأن ليس كله صحيح وكذلك كتب ابن حبان والبيهقي والترمذي وابن ماجة والطبراني وغيرهم من أهل رواية الحديث. حتى إن البخاري له كتب غير صحيحه المعروف ليست كل أحاديثها صحيحة لأنه لم يشترط فيها ما اشترطه من قواعد صارمة عند جمع صحيحه.

- ومع احترامنا لحرية النقد والفكر إلا أننا نستغرب عدة أشياء:

1) استئساد الملحدين في الدفاع عن سيد القمني واتهام ناقديه بانعدام العقلانية أو الإرهاب الفكري أو بضيق الأفق. والمعروف أن الملحدين مثلهم مثل أية جماعة دينية عقائدية يسيرون كالقطيع وخلف تعليمات كبرائهم: هاجموا هذا أو ادعموا ذاك. لذا فوجهة نظرنا من دعمهم لسيد القمني أنه أحد الملحدين الذين يتبنون أفكارًا من شأنها خلخلة البنية الثقافية والاجتماعية والأخلاقية للمجتمع المصري. بل ينبغي اتهام سيد القمني نفسه بضيق الأفق بسبب تمذهبه الشديد بالبنيوية وتوظيفه إياها في موضوع شائك كالسيرة المحمدية وبنائه لكتاب كامل على فكرة ساذجة للغاية موضوعيا.

2) الترويج بنزق للبنيوية وكأنها أحد مناهج النقد الموضوعي الحديث. على الرغم من أنه منهج شديد الصرامة والانغلاق على نفسه وأدواته ولا يمكن أن يدعي أي ماركسي يحترم نفسه أنه لا يلتزم به أو يستخدمه مجاورًا لمنهج في النقد آخر. هنا تجدر الإشارة إلى أن النقد الثقافي الليبرالي الحديث هو أبو النقد بحق في زمننا هذا ومنذ عقدين كاملين. ذلك أن الليبرالية هي مجموع قواعد كما هو معروف وليست مذهبا متكاملا لذا فإن الناقد الليبرالي بإمكانه بسهولة الجمع بين عدة أنواع من النقد كالبنيوي والنفسي والجمالي والمادي والديني واللغوي. وهو لا يألو جهدا في انتقاء أقرب النتائج موضوعية عند إجرائه لبحث ما دون التحيز المسبق أو التمذهب الأجوف.

3) دعوات القتل والتشهير التي يقودها متعصبون يستأثرون بالخطاب الديني وهذه الدعوات لم يثبت جدواها أمران: الأول أنها تغري كل طالب شهرة كسيد القمني بتأليف أي كلام أهبل يسميه دراسة فيما بعد من أجل الشهرة والمال. أما الثاني فلأنها تهيج الرأي العام لرفض أي دراسة موضوعية تستحق الاهتمام بترسيخ المتعصبين لمبدأ: كل جديد باطل.

4) حصول سيد القمني على جائزة وطنية هامة كجائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية أمر واضح بين كي يلفت فاروق حسني الأنظار إليه كمرشح لرئاسة اليونيسكو متنور والدليل أنه يعطي جائزة ذائعة الصيت في وطنه لمدعي ثقافة ونصف باحث مثل سيد القمني يهاجم فيها الإسلام والذي يعده كثير من الغربيين دينا إرهابيا بفضل تنظيم القاعدة. ونود أن ننبه على فاروق حسني أننا نستنكر بشدة حصول أحد المتعصبين مثل المدعو سيد القمني وهو من هو في التشكيك بقضايا مصيرية للمسلمين والعرب كنبوة محمد بسخافة بالغة لا ترتقي لحد البحث العلمي الجاد الموضوعي. وأننا نطالب بسحب هذه الجائزة فورا من سيد القمني وتقديم اعتذار للرأي العام المصري.

- بقرأ دلوقتي كتاب هام لصلاح قنصوة بعنوان (النقد الثقافي) بيقول فيه إننا بقينا في عصر ما بعد الفردية وما بعد البنيوية. بحيث إن الفرد باعتباره وحدة هو نوع من الجمود والأيديولوجيا. وطبعا مش بندعوا للفوضوية ولكن بنقول إن الفرد هو مجموع خبرات وأدوار وشخصيات متراكمة. مثلا أنا مكوّن من عدة وحدات مترابطة: مونتي الطفل. مونتي المراهق. مونتي السلفي. مونتي الصايع. مونتي العلماني..إلخ. فلو جينا وحكمنا على مونتي إنه مجرد شخص سلفي فده جمود وقصور ف التفكير زي ما عمل طارق دونكيز. وزي ما عمل سيد القمني لما حكم البنيوية ف مسألة شديدة الأهمية زي نبوة محمد. إنما يمكن دراسة نبوة محمد بالبنيوية كجزء لا يتجزأ من منهج نقدي متكامل ومتنوع بنيوي مادي نفسي جمالي منطقي..إلخ. بعض الناس نقدت عليا إني قلت إني مش ليبرالي. والحقيقة إني فعلا نفسيا مش ليبرالي. إنما أنا ليبرالي فكريا مع توسع كبير يخليني أقدر أتقدم فكريا ف أي وقت مش مقيد بالتفكير الليبرالي.

الجمعة، 8 مايو 2009

البائس


البائس

قضَيْتُ حَاجَتِي مِنهَا. أشعِلُ سِيْجَارَةً أجنبيَّة بكبْريَاءٍ مِنْ وَرَاءِ فقري. أضَعُ رجْلهَا عَلى رجْلي ناعِمًا بمَلمَسِهَا الغيْداءِ. ابقي مَعِي الليلة. وَبجوَاري عَلى المَخَدَّةِ لا ترْحَلِي. فبوجُودَكِ يَغدُو وَيُصْبحُ كلَّ شيءٍ تامًا. ولا تنسيني. ابتسمتْ لي بوَجْههَا السِّيلكون عَرُوسِي فأسْدَلتُ عَلينا المُلاءة وَنِمْنا.

أحمد منتصر
في
جمادى الأولى 1429

الثلاثاء، 14 أبريل 2009

جروب لا للتجنيد الإجباري

لو مش عاجبك التجنيد الإجباري. انضم لينا ف جروب لا للتجنيد الإجباري إللي عاملينه ثلة من شباب الأحزاب الليبراليين. التغيير السلمي عبر الضغط على الحكومة هو الحل:

http://facebook.com/home.php#/group.php?gid=88554461720&ref=nf

الثلاثاء، 7 أبريل 2009

بشأن اعتقال سارة وأمنية



طبعا متضامن مع سارة صاحبتي وأمنية إللي اعتقلوا ف الجامعة ف كفر الشيخ وهما بيوزعوا ورق
بغض النظر عن اختلافي مع حركة 6 أبريل الفكري شكلا كحركة وموضوعا ف طريقتهم وأهدافهم
أقول إني لاحظت إن شباب وحتى بنات الحركة مقموحين أوي عشان أمن الدولة اعتقل بنات عشان البنات خط أحمر لا يجب المساس به لأن البنات عورة
بغض النظر عن إن ده تفكير إسلامي أو رجعي أحب أقول إن لو البنات خط أحمر يبقى ميشتغلوش سياسة بقى ويقعدوا ف البيت يستنوا عدلهم
ولا الحركة عايزه البنات تشتغل سياسة لكن ميتقبضش عليهم؟

الاثنين، 30 مارس 2009

عبقرية الموقف



عبقرية الموقف

الزمنُ صيفٌ كانَ. والنكهة نكهة مارلبورو أحمرَ وكنز؛ أتذكرُ. وَنسيمُ الصَّيفِ على كورنيش المُرشحة عليلٌ يُهفهفني. أرنو إلى الأفق. المغيبِ. الترعة. الأطيافِ السَّابحةِ حولي مُقرفصًا. أفكر في التي تقبلتني حينها. طيفها الصامتُ بأهدابها الناعمة تسبلُ وتسبلُ. بابتسامة مَلكٍ..كانَ.

أحمد منتصر

في

ربيع الثاني 1430

الاثنين، 16 مارس 2009

ليه منتصر ليبرالي

سحر الكلمة
ليه منتصر ليبرالي؟
يمكنني أن ألخص لك في كلمتين لمَ أنا ليبرالي ولكني أريد الإسهاب قليلا حتى تشاركني عزيزي القارىء تجربتي الليبرالية والتي مازالت غضة طرية. ففي البدء كنت قارئا نهمًا للقصص المصوّرة والروايات البوليسية والخيال علمية والفانتازية. وكنت وقتها برفقة والديّ في دولة خليجية شهيرة فتأثرت بالخطاب السلفي الذي يُعلي من شأن الجماعة على حساب الفرد. والنقل على حساب العقل. والمطلق على حساب النسبي. والتدخل على حساب الحرية. والانغلاق على حساب الانفتاح. والسلف على حساب الخلف.
ومرّت السنوات وعُدت إلى مصر فهزتني التعددية الفكرية والتي ليس لها مكان في السلفية. وبدأت أتعامل مع مسيحيين وغير ملتزمين دينيا من المسلمين ومع تيارات سياسية شتى وغيرهم من أصحاب الأفكار والمذاهب والعقائد. ثم بدأت مشكلتي الفعلية مع الخطاب الجامد في السلفية عندما قصّرت من طول لحيتي فبدأ أصدقائي السلفيين يتجنبونني باعتباري مخالفا للجماعة ويجب هجري والتبرّؤ مني حتى أعود إلى صوابي ورشدي. ولكنني وجدت أن تقصير اللحية غير ضارّ بالآخرين لذا فحريتي الشخصية تسمح لي بفعل ما أشاء بلحيتي!.
ومع ابتعادي اللا اختياري عن السلفيين برغبتهم بدأت أقرأ وأتحاور وأتعامل وأنفتح أكثر مع الآخرين حتى إنني قد قابلت وتحاورت مع أناس لم أكن أتخيل وجودهم أصلا حولي كالملحدين والمثليين والنساء. وبدأت واحدة واحدة أطوّر من أفكاري حتى تكون مناسبة والمجتمع المصري. وبدأت أخفف تدريجيًا من حدة أحكامي على الآخرين وأتقبل الآخر ولا أهدف عند محاورة شخص أيًا كان أن أغلبه بقدر ما أهدف إلى فهمه ومحاولة التقريب فيما بين وجهتيّ نظرنا.
اقتصرت هذه المرحلة على التفاعل المحدود عبر الإنترنت فقط حتى قابلت صديقا لم أره منذ سنوات وبعد التحيّات والقبلات أبدى استغرابه من تغيّر شكلي وهيئتي فأخبرته أني قد صرت ليبراليا. يا راجل؟ وزاد استغرابه ثم دعاني لزيارة حزب الجبهة الديمقراطية والذي هو عضو فيه فرحبت بالفكرة فورًا رغبة مني في التعرف بزملائي من الليبراليين ومحاولة تطبيق الفكر الليبرالي في الشارع بين الناس.بعد ذلك ذهبت برفقة صديقي هذا إلى حزب الجبهة حيث عرفت أكثر وأكثر عن الليبرالية. عرفت أنها تعني الحرية. حرية الفرد على الأخص. وعرفت أن مبادئها: الفرد والعدالة والمساواة وتقبل الآخر والتسامح ونبذ العنف. وعرفت أنها تعني الحداثة أي تفضيل الجديد الأنسب والأصلح على القديم البالي في كافة نواحي الحياة فكريًا وعمليًا. وعرفت أن الليبرالية يختلف تطبيقها من مكان إلى آخر بحسب درجة نضج المجتمع فليست الليبرالية نموذجًا مستوردًا جاهزًا من عند الغرب. بل هي ليست دينا ولا مذهبًا أصلا إذا خالفناها كفرنا أو أخطأنا فنحن دعاة الحرية صنعناها وعليه فبحريتنا وبإرادة الناس يمكننا تطويع الليبرالية لخدمتنا. وعرفت أنها مجموعة قواعد تكفل مدنية الدولة وحرية الفرد ونظام السوق الحر الذي يضمن الحرية الاقتصادية المتمثلة في إتاحة تدشين الشركات والمصانع والمنافسة الشريفة والعادلة بغير احتكار. وفي الديمقراطية نرى مساواة كاملة لكافة الجماعات وحتى للأفراد في وسائل الإعلام حيث بإمكانك أن تدعو عبر التلفزيون مثلا الناس إلى الانضمام لحزبك أو لناديك مادامت أفكارك لا تحض على الكراهية ورفض الآخر كما تنص الديمقراطية في أزهى صورها على حرية إنشاء الأحزاب حتى ولو لم تكن على أساس سياسيّ فيمكنك مثلا أن تنشىء حزبًا كل برنامجه يدعو إلى الحفاظ على البيئة ولا علاقة له بالسياسة ثم يمكنك أن تدخل مجلس الشعب بعدد من أعضاء الحزب فإذا نجحوا ضغطت على الحكومة لإصدار قوانين تصون البيئة ضد التلوّث!.
باختصار أقول إن الليبرالية هي: حريتك أولا.
يحتار الكثيرون بعد استيعابهم للفكر الليبرالي في كيفية نشره بين أوساط الشباب المصريّ بعد نجاحه في وسط المثقفين والمدوّنين. والحقيقة أنه لكي تنشر فكرًا ما عليك أولا أن تؤمن به للدرجة القصوى وبعد ذلك تبسطه تبسيطا شديدًا حتى يستوعبه العامة. أما الخطوة الأخيرة فهي ربط هذا الفكر بقضايا تشغل بال الشارع المصري. فمثلا قضية تلوّث مياه الشرب. بعد أن تنزل مجموعة من الشباب الليبرالي لمعاينة تلوّث المياه بقرية ما ومناقشة أهلها. عليها أن تعد تقريرًا تربط فيه بين هذه القضية وبين الليبرالية. تقرن مثلا تلوّث مياه الشرب بعدم المساواة لأن المناطق الجديدة قد تخلصت تماما من هذه المشكلة ويوصي التقرير بالضغط على الحكومة بما أن الشعب هو مصدر السلطات كما تنصّ على ذلك الديمقراطية. بعد ذلك يقوم الشباب الليبرالي بحث أهالي القرية على تفعيل دورهم السياسي بالانضمام إلى الأحزاب وسرعة عمل البطاقة الانتخابية وأهمية المشاركة الإيجابية للشعب في حل قضاياه المعيشية. بهذه الطريقة ينتشر الفكر الليبرالي بين الشباب الريفيّ وأنصاف المتعلمين الذين لا يختلطون بالنخبة عبر الإنترنت أو مقرات الأحزاب المهجورة أو المطبوعات الورقية.
أما عن نشاط الليبراليين عبر الإنترنت فأرى أنه قد تضاعف مرّات عدة خصوصا على الفيس بوك واجتمع الليبراليون على كلمة رجل واحد عقب اندلاع حرب غزة الأخيرة وبالإفراج عن زعيم الليبراليين المصريين أيمن نور مؤخرًا فإن الفكر الليبرالي العلماني الديمقراطي بلا شك قد بدأ يكسب شبابًا جددًا كل يوم مع التنوير بأهمية الليبرالية باعتبارها حرية ذات مسئولية لا تحررًا. علمانية تحترم الأديان لا إلحادًا. رأسمالية رشيدة تنهض باقتصادنا لا احتكارًا. ديمقراطية للجميع لا تعصبا. انفتاحًا على العالم لا تبعية للغرب.
أحمد منتصر
في
ربيع الأول 1430

الثلاثاء، 10 مارس 2009

عشوائية المادة

كلمتين في الجون

الأمر بدأ كالتالي: كنت بتناقش مع الوالد ف الإسلام والإلحاد. ولما طال النقاش قلت لإنهائه: على فكرة العلم ضد الدين وأكتر العلماء ملحدين. فأنكر الوالد الحقيقة دية. فقلتله: طب هاتلي مثال على عالم مؤمن. سكت فقلتله: طب تعرف إن أحمد زويل ملحد؟.
أحمد زويل عالم حاصل على جائزة نوبل ف الفيزياء آه لكن ف علم دقيق ف الفيزياء اسمه ميكانيكا الكم (الكوانتم). العلم ده وضع أسسه آينشتاين بكتابه عن نسبية المادة وإنها مش محددة. وبعدين أثبت العلماء بعد كده إن المادة عشوائية والذرة لا تحكمها قوانين نيوتن التقليدية التي تحكم ما هو خارج الذرة كقانون الجاذبية. الذرة ملهاش مثلا اتجاه محدد متوقع ويتسم سلوكها بالعشوائية. مكمن استشهادي هنا إن المادة عشوائية نسبية وده بيتناقض مع صفة من صفات الله في الإسلام وهيا إنه منظم للكون.
رحت ع الفيس بوك قايل الكلام ده. جالي واحد إسلامي غريب الأطوار اسمه ياسر نجم (مسميينه ياسر لينكات) استشهدلي بكلمات لزويل على النت توحي بإنه مسلم وبيدافع عن الإسلام ضد دعاوى الإرهاب وكده. فقلتله: أنا ملحد لكن ف كلامي الحياتي بذكر اسم الله كثيرا أقول مثلا الحمد لله. إن شاء الله. لا حول ولا قوة إلا بالله!. وده له دوافع كتيرة منها إن الإسلام أثر بقوة ف اللغة العربية. وقلتله كمان: أنا لما بلاقي حد أجنبي بيهاجم الإسلام بدافع عن الإسلام وبقول إنه فيه سماحة. ليس حبا ولا انحيازا ف الإسلام. ولكن لأني عارف إن الهجوم سواء كان بقصد أو من غير قصد حيسيء لمصر ف الآخر.
تخيل مثلا أحمد زويل أعلن إنه ملحد. المجتمع المتخلف بتاعنا حيثور ويضرب يقلب وحتبقى إساءة كبيرة جدا لمصر وتشويه غير حضاري لصورتنا ف الخارج. الصورة ستظهر للأجانب كالتالي: عالم فذ ف ميكانيكا الكم مواطنوه بدل ما يفرحوا بيه بيشتموه عشان ارتد عن دينه هع هع!. وبعدين أحمد زويل أذكى من كده لأنه عايز يعمل نهضة علمية حضارية بمصر فمينفعش يسيء لسمعته عند الشعب المصري المتخلف بارتداده عن الإسلام.
أظرف حاجة بقى إن الإسلامي ياسر نجم أنكر كلامي وقال: إن عشوائية المادة هيا أكبر دليل على وجود إله منظم للكون! إزاي يا عم ياسر؟. قالك: الشمس مثلا ذراتها تتسم بالعشوائية لكنها ف المجمل كيان ثابت محدد يعني منتظم يبقى مفيش أي تعارض! قلتله: قشطة عليك!.

أحمد منتصر
في
ربيع الأول 1430

الأربعاء، 18 فبراير 2009

شركة 6 أبريل


بيقولك اتنين من 6 أبريل قابلوا واحد ليبرالي ف الشارع
عرضوا عليه ينضم للحركة
وعشان يشجعوه قالوله الحركة بتضم أي حد
فبعد ما سابهم لقى شركة طالبة شباب جميع المؤهلات راح قدم فيها
الواد الليبرالي قدم ف الشركة وتم قبوله
وبعد كام يوم بدأ العمل بالشركة
كان العمل بيقوم على إدخال بيانات استمارات التموين ف جهاز الكمبيوتر
الشاب الليبرالي وهو بيدخل البيانات فوجىء بناس غريبة جدا
مثلا راجل ف الأرياف مخلف ست عيال أكبرهم متجوز وعاطل وكلهم قاعدين ف بيت واحد
ف خضم عمل الواد الليبرالي بالشركة متعددة الفئات
لقى إن في ناس معاه ف الشغل مؤهلاتهم أكبر من بساطة الشغل
واحد مثلا معاه ماجستير ف الأدب العربي بييجي كل يوم ف معاده يدخل 50 استمارة ف اليوم ولأن الاستمارة ب 26 قرش فهو عمل بالنسباله مربح عشان يقدر يصرف على سجايره اليومية
واحدة تانية حلوة وزي القمر واضح إنها جاية الشغل لهدف آخر حيث تيجي تتعرف على زمايلها الولاد وبتعمل ف اليوم 10 استمارات بس
الواد الليبرالي زهق من العيال إللي ف الشركة لأنهم مختلفين
وزهق من شغل الشركة عشان أي حد معاه إعدادية بيعرف يكتب ع الكمبيوتر يقدر يعمله
وزهق من نفسه عشان بيستسهل ومبيحبش يتعب
العجيب إنه وهو ماشي ف الشارع ف يوم لقى الاتنين بتوع 6 أبريل إللي كلموه من أسبوع واقفين مع صاحب الشركة!

الثلاثاء، 10 فبراير 2009

الوطيس

الوَطِيسُ

فلمَّا حَمِيَ الوَطيسُ انقضّتْ جَحَافِلُ الأمْنِ تحْصُدُ رُؤُوسَ الجَمِيع وَلا تفرِّقُ في الجنس. ولأنها كانتْ مِغوارة فقدْ كانتْ مِنْ أوَائِلِ السَّاقِطِين. لمْ أدْر بنفسي إلا وأنا أشقُّ الصُّفوفَ المُبَعْثرة بقفزةٍ انطلقتُ بها أفقيا وسَدَّدتُ عَقِبَهَا لكمَة للعسكريِّ الوَاقِفِ يُلوِّحُ بعَصَاهُ فِي فكهِ فطارَ بَيْنمَا هَبَطتُ أنا على جسَدِهَا المَسْجيِّ حَامِلا إيَّاهُ. وإذ ابتعدتُ عَن الجُمُوع ترَفقتُ عِندَ وَضعِهَا بين يديِّ أمِّهَا وَعِندَئِذٍ أدْرَكَ المُرْجفونَ أني رَجُلٌ!.

أحْمَدُ مُنْتَصِرٌ
ِفي
صَفَرٍ 1430

الخميس، 29 يناير 2009

لدينا وقت يكفينا للأبد

جلست في شرفة الفندق الصغير المطل على البحر. غاب عني المنظر الجميل لشدة استغراقي في انتظار فتاتي. ولما طال الانتظار جاءني مدير الفندق وهو أيضا صديق صباي واقترح عليّ أن أعالج حالتي بالمشي. ذهبت إلى الشاطىء. ورحت أسير ذهابا وإيابا. وإذا بي ألمح فتاتي في سباق سباحة مع نفر من الشبان أحدهم مضى بها إلى الصخرة ليستريحا بعيدا عن الأعين، تلقيت طعنة في القلب وغرقت في إحباط لا قرار له وأدركني المدير الصديق وقال:
- هذا هو حال الدنيا فلا تستسلم للحزن.
فقلت له:
- أنت تعلم أني عرفت أشياء كثيرة ولكني لم أتعلم السباحة.
وأخذني إلى ركن هادىء في حديقة الفندق. وبقيت ساعة في غم وهم. وإذا بمفاجأة غير متوقعة بحال رأيت فتاتي تقبل نحوي متهللة الوجه بالسعادة. وتوثبت لإفراغ شحنة من غضبي. وإذا بي أتلقى مفاجأة جديدة. غير متوقعة وغير مفهومة وتستعصي على أي إدراك. فقد غمرتني بغتة فرحة شاملة مسحت عن صدري الأحزان كلها وكأن ما كان لم يحدث، وهكذا تقابلنا كما نتقابل كل مرة. وذهبنا للتجول في المدينة كالعادة. ولما مررنا بمحل بيع الهدايا دخلنا دون تردد واتجهنا إلى القسم المخصص لهدايا الخطوبة والأفراح. وقلبت فتاتي عينها في الهدايا التي لا تحصى وقالت:
- ليس لدينا من الوقت ما يكفي.
فقلت ببراءة:
- لدينا وقت يكفينا للأبد.
الحلم التاسع والسبعون من أحلام فترة النقاهة لنجيب محفوظ.

الأحد، 25 يناير 2009

رسالة إلى الفلسطينيين

أيها المواطنون الفلسطينيون

بعد التحية

أما بعد

فإنني كمواطن مصري صميم أشفق من باب الإنسانية عليكم جرّاء آلة الحرب الإسرائيلية المجنونة. ولكني أود لفت انتباهكم إلى بعض النقاط:

1) بما أنكم قد اخترتم حركة حماس ممثلة لكم في المجلس التشريعي فإني أعتقد أنكم تستحقون كل ما حدث وسيحدث لكم جرّاء سياسة أو بالأحرى دين الحمساويين الإرهابي. دعونا لا نتناقش في أحقية الإسرائيليين في أرضكم. ودعونا لا نتناقش في نزاهة الحمساويين ووطنيتهم. ولكن، ألا ترون أن الأمر لن ينتهي ولو بعد ستين سنة أخرى؟ لماذا تنجبون الكثير من الأولاد وتربونهم في سنين عددًا ثم تقدمونهم فريسة سهلة لآلة الحرب التي لا ترحم؟ أين عقولكم؟ أوتتعاطون مسكرًا ما أم أنكم قد فقدتم عقولكم منذ زمن بعيد؟
2) اعلموا أن العرب لن يقفوا جنبكم أبد الدهر. ولقد ظهرت منذ عدة سنوات بوادر وطنية في كل من مصر وتونس وسوريا. واعلموا أن أموال وتبرعات العرب لن تدوم للأبد. ذلك أنكم لا تتعلمون. ودوما تنتحرون وعلى شفاهكم الخيبة. فارحمونا من تهوركم يرحمكم الله.
3) اعلموا أن السلام هو الحل في وضعكم الأغبر هذا. وبدلا من انتفاخ عروقكم وفقع مرارتنا فإنني أقول وببساطة إنكم ستنقرضون خلال عدة عقود إذا استمررتم في رفض الواقع وما فيه الخير لكم. وبالنسبة للقدس فإنها مدينة لكل الأديان مفتوحة لسائر أهل الأرض. ولم يرد في كتاب ولا في سنة أن تكون القدس تحت إمرتكم. حكرًا لكم تفعلون فيها ما تشاؤون. أما سائر أرض فلسطين فهي ليست مقدسة. وليست وقفا إسلاميا ولم تجىء آية في القرآن تقول: يا أيها الفلسطينيون اجتنبوا اليهود ولا تفرطوا بأرضكم. ولعل من المتاح الآن أن أقول إن لكل يهودي حق في أرض فلسطين كما للمسلمين والمسيحيين وغيرهم من مواطني الدولتين.
4) نأتي لمعبر رفح فأقول إن بوابة الحكومة المصرية ليست ملكا لكم. وإذا غاب المراقبون الأوروبيون والسلطة الفلسطينية الشرعية فإن من حق مصر شعبا وحكومة وشرطة إغلاق البوابة في وجوهكم العكرة والتي لا تفقه ألف باء سياسة أو قانونا دوليا. وعلى قادة حماس احترام أنفسهم وعدم كيل الاتهامات لمصر حكومة وشعبا بهمزهم وغمزهم ولمزهم وعدم تخطي القنوات الشرعية والتعامل والتواصل مع جماعة دينية محظورة سياسيا هي جماعة الخوّانين الإسلاميين.

وفي الختام أبعث بالتحية العطنة إلى أسيادكم في طهران ودمشق. مذكرًا إياهم وإياكم بأن مصر أكبر وأعظم من مؤامراتكم والشباب المصري الوطني المخلص مدرك لمخططاتكم. عالم بطرقكم. متابع حذق لتصريحاتكم.
وأذكركم فإن الذكرى أبدا تنفع بأن الحل الوحيد لأزمتكم التي لن تنتهي ولو بعد ستين سنة لأنكم ستكونون قد انقرضتم! هو الحل السلمي. فالسلام هو نبتة قلب متسامح طوّاق..للخير.

وشكرا
(تصفيق حاد)

توقيع: مصريّ أولا

الاثنين، 12 يناير 2009

سيد عسكر خائن وعميل ولا يعبر عن وطنية دائرة طنطا

Image hosted by servimg.com
غريب أمر الإخوان المسلمين!. قام سيد عسكر النائب الإخواني عن دائرة طنطا عمال بخيانة الأمة المصرية بقوله أمس: إن الإسلام قبل مصر!!.
أقول إن الوطن سياسيا أهم من كل القوميات والأديان والمذاهب والأفكار. وتقديم مصلحته شيء معلوم في السياسة بالضرورة. لذا فإنه يتم التحضير الآن لدعوى قضائية لإسقاط الجنسية المصرية عن العميل الإسلامي سيد عسكر في أسرع وقت.
وأؤكد أن سيد عسكر لا يعبر البتة عن وطنية أهل دائرة طنطا الشرفاء والذي لا يستحق كذلك أن يكون منهم وبالأحرى أن يمثلهم.