السبت، 6 ديسمبر، 2008

المرأة والإسلام الحديث

كلمتين في الجون

ف الاجتماع الأخير للقادة التبتيين لم يحدد الدلاي لاما خليفة له وتكهن بأنها قد تكون فتاة صغيرة!. وبكده تكون البوذية بدأت تعطي الاعتبار للمرأة باعتبارها كائن مساوي تماما للرجل ف الحقوق والواجبات.
نيجي لمصر وللإسلام. ليه منشوفش ف يوم شيخ الأزهر امرأة؟. ليه المرأة لا تصلي بالرجال زي ما الرجال بيصلوا بالنساء منذ 1500 سنة؟. صلاة العيد على الأبواب أهيه. مش بفرح أوي بالعيد وصلاته لما بشوف الذكور ف الصفوف الأولى والإناث ف الصفوف المتأخرة. إشمعنى؟. ليه الذكور مش ف الآخر والإناث مش ف الأول؟. أعتقد أنه حان الوقت لتطوير ديننا الحنيف تطويرا مواكبا للعصر وإنصاف المرأة فلا يكون الدين بنظرته السلفية التقليدية عائقا أمامنا من أجل إعطاء الحريات للمرأة: حرية العمل والتعليم. حرية السكنى والسفر بمفردها. مساواتها بزوجها وأخيها في كل شيء. توريثها مثل حظ الذكر المساوي لها ف الدرجة من الميت في الميراث دوما. تجريم الختان. والتحرش والاغتصاب. إباحة الإجهاض. التوعية المجتمعية بلا أهمية العُذرية وأن شرف المرأة أعظم من نقطة دم.
والحقيقة إني يوم عن يوم بكتشف إن المرأة مش حتاخد حقوقها وتعرف واجباتها إلا بحركة تنويرية تحديثية ف الإسلام تبدأ من عندنا ف مصر وتنزل إلى القرى والحقول يكون هدفها الأول مساواة المرأة بالرجل وليس تطبيق مفاهيم مغلوطة وغير صحيحة دينيا كانت مقبولة فيما مضى وحان وقت وأدها.

أحمد منتصر
في
ذي الحجة 1429

هناك 4 تعليقات:

انت عارفني وانا عارفك يقول...

ربنا يهديك يا ابني
عاوز النساء تصلي في الصفوف الامامية وانت بنفسك قايل في تدوينة من تدويناتك الفذة انك كنت والبايظين الفاسدين بتعملوا فيهم ايه ياراخي عيب عليك بقى

غير معرف يقول...

النسوان مبسوطة كده


النسوان مهيصه كده


النسوان عاجبها كده



إنت مالك ؟



مدخل مناخيرك في اللي مالكش فيه ليه !!!!!!

مجرد مدونة يقول...

غريبة انك تتكلم عن شيخة الأزهر وما تتكلمش عن ماما الفاتيكان .. !

مع الأسف .. دايما بلاحظ في كتاباتك انعدام الحيادية .. !!

madokira يقول...

واضح انك مهبر ..انت كنت سلفى مده اد ايه ؟؟ انا بلدياتك ومن نفس منطقتك مش بعيد نكون جيران!