الاثنين، 8 سبتمبر، 2008

ثلاث رسائل في الجنس 7

Image hosted by servimg.com
كلمتين في الجون

الجنس عند الأطفال -2

أبرز المظاهر الجنسية أثناء الطفولة عند فرويد هي مص الإبهام. ومص الإبهام بيظهر ف أولى مراحل الطفولة ويستمر حتى النضج وقد يستمر طوال العمر. والواضح إن الغرض منه مش بس تناول الطعام. لأنه بيتضمن استغراقا تامًا للانتباه ويؤدي للنوم أو للاسترخاء إللي بيبقى عقب الجماع. وكتير لما يصاحب المص الشهواني ده حك جزء حساس من الجسم زي النهد أو الأعضاء التناسلية الخارجية وبيطوّر كتير من الأطفال من عملية مص الإبهام لعملية الاستمناء.
بيقول فرويد إن الإشباع الجنسي هو أحسن منوّم. والعبد لله لاحظ إن كتير من الرجال لما بيتثاءب بيلمس قضيبه عقب التثاؤب مباشرة. كمان فرويد بيقول إن معظم حالات الأرق النفسي يمكن إرجاعها إلى عدم الإشباع الجنسي. وكتير من المربيات المستهترات بيقمن بتنويم الأطفال البكائين بالتلميس على أعضائهم التناسلية.
بيبقى عند الطفل شبقية ذاتية بيتحوّل ليها لما يفطم من ثدي أمه إللي كان بيمصه لتناول الطعام لما فيه من حفظ الذات وبعد كده بيتجه لوضع أصبعه في فمه لأن الغريزة الجنسية انفصلت عن الرغبة في تناول الطعام. يقول فرويد إن كل واحد شاف رضيع يتراجع عن الثدي في حالة شبع وينام خدوده متورّدة ومبتسم بيمر ف باله فورًا إن الطفل ده تم إشباعه جنسيًا!.
بتستمر أهمية شبقية المنطقة الشفهية لدرجة إن الذكور لما بيكبروا بيدخنوا أو بيعاقروا الخمر. أما لو ضربت معاهم الشبقية الذاتية دية بكبت فإنهم سيشعرون بالاشمئزاز من الطعام مستقبلا. وبرغبة ف القيء الهستيري.
وأخيرًا فرويد بيقول إن دراسة المص الشهواني أمده بخصائص المظاهر الجنسية عند الأطفال: متصلة في نشأتها بإحدى الوظائف البدنية المهمة. وملهاش موضوع جنسي. وشبقية ذاتية. يتبع.

أحمد منتصر
في
جمادى الأخرة 1429

ليست هناك تعليقات: