الاثنين، 1 سبتمبر، 2008

ثلاث رسائل في الجنس 3

Image hosted by servimg.com
كلمتين في الجون

المثلية الجنسية -2

طيب هل المثلية فطرية ولا مكتسبة؟. برضه موضوع فيه خلاف كبير. لكن عموما الفطرية لو نسبت للمثليين فهيا حتنسب للمجموعة الأولى منهم فقط (المثلية التامة). لكن العوامل الخارجية ليها تأثير كبير عند المثليين سواء كانت مشجعة أو كابتة للمثلية زي الزمالة في الحرب أو الحبس في السجون أو عند وجود أخطار ف الاتصال الجنسي بأفراد من الجنس المقابل أو العزوبة أو الضعف الجنسي. لكن برضه يمكن التخلص من المثلية عن طريق الإيحاء التنويمي (التنويم المغناطيسي) وده بيناقض القول بالفطرية.
من الاعتقادات الشائعة إن الإنسان إما رجل وإما امرأة. بس في علم التشريح في حالات معروفة بالخنوثة بيولوجيا بنلاقي فيها اجتماع الأعضاء التناسلية الخاصة بالذكر والأنثى ف جسم إنسان واحد.
بس مش كل مخنث سيكولوجيا مخنث بيولوجيا. وفي مثليين كتير عندهم ضعف جنسي وضمور طفيف ف الأعضاء التناسلية. لذلك فالحقيقة إن المثلية والخنوثة مش شيء واحد.
الخصائص الجنسية تلاتة: الخصائص الجنسية الأولية وهيا خصائص الأعضاء التناسلية التي تميز كل جنس عن الآخر. الخصائص الجنسية الثانوية وهيا الخصائص البدنية غير الأعضاء التناسلية زي النهدين والوركين والشعر. والخصائص الجنسية الثلاثية وهيا الخصائص العقلية المتعلقة بالذكورة والأنوثة. فساعات الخصائص الجنسية الثانوية والثلاثية لأحد الجنسين بتظهر في واحد من الجنس المقابل. لكن ده مش معناه إنه بكده يبقى مثليّ. وإن كان ده لا ينفي صفة الخنوثة بيولوجيا. يتبع.

أحمد منتصر
في
جمادى الأولى 1429

هناك تعليقان (2):

ADAM يقول...

السلام عليكم

ممكن سؤال يا سير ؟

يعني إيه؟

يمكن التخلص من المثلية عن طريق الإيحاء التنويمي (التنويم المغناطيسي)

؟؟؟

مفهمتهاش


وميرسي عالرسايل الجامدة دي


رمضان كريم



آدم

أحمد منتصر يقول...

وعليكم السلام يا كبير ومرحبا بك ف الرسائل الرمضانية هع هع

أنا رجعت للنقطادي ف الكتاب لقيت إن فرويد مفسرش خالص هو قال بالنص:

من الممكن التخلص من الارتكاس عن طريق الإيحاء التنويمي، وهو أمر يدعو للدهشة بالنسبة لخاصية فطرية. اهـ

والله أكرم يا كبيييييييير

نبهتني لأهمية النقطادي عايزين نبقى نتعمق فيها أكتر قريبا

وشكرا