الجمعة، 15 أغسطس، 2008

سبب ولع الكتاب بالتدخين

Image hosted by servimg.com
كلمتين في الجون

التدخين بيخلي الواحد مسترخي. وده شيء مهم جدًا لأي كاتب: الهدوء والاسترخاء. يعني مثلا الطبيعي بتاع أي مدخن إنه يدخن 10 سيجارات يوميًا تقريبًا. فلو دخن كل ساعة وربع سيجارة يبقى بيخلو بنفسه ف مكان هادي كل ساعة وربع يوميًا من 7 إلى 10 دقائق. وده بيدي فرصة للتفكير وإعمال الذهن ف القضايا المحيطة. وف أفكار المقالات الجديدة. وف مراجعة أحداث اليوم وكده.
لذا فصعب على الكتاب دونا عن بقية خلق ربنا من المدخنين إنهم يبطلوا تدخين لأنه بيساعدهم على الكتابة والاسترخاء. لدرجة إن بعض الكتاب بيعتقد إن السيجارة شريك له ف كتابة معظم أو أغلب كتاباته!.

أحمد منتصر
في
جمادى الأولى 1429


هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

اية ياعم دة انت حتخسر اخلاقنا وتعلمنا شرب الدخان ولا اية؟؟؟؟؟؟؟؟

غير معرف يقول...

باباك عارف انك كاتب وبتشرب سوجارة مع كل مقال؟؟

كنكه يقول...

وماله يا علماني
ما تشرب ولا يشربوا ولا يولعوا بجاز وسخ
المهم تتسمموها بعيد عن اللي ما بيدخنوش
زي ما انتوا حرين تدخنوا
برضه احنا حرين ما نشسمش ونتأذي بقاذوراتكوا
كتكم الارف
يحموك في كنكة
هع هع

أحمد جمال يقول...

آآآآآآآآآآآة .. ماشي يا عم .. كدا انا فهمت .. السيجارة هي اللي بتكتب الكلام العسل دا .. ظلمتك يا راجل .. يلا يا بني روح أشرب عشان تنسى .. وتعرف تكتب بعد ما نسيت

Ahmed يقول...

لأ رايق بجد :d

أنا بقالي يجي خمسطاشر سنة بكتب .. والحمد لله مدخنتش سجاير حتى اللحظة ..
ده حتى الشيشة دخنتها ثلاث مرات بحياتي كلها على بعضها

يا سيدي .. ما دام السجاير هي (منطقة الكتابة) بتاعتك .. يبقى دخن ..
بس خلي بالك من سرطان الرئة !