السبت، 12 يوليو، 2008

شيكو الحسود

قررت الابتعاد عن صديقي شيكو الحسود. كان بدر حذرني قبل كده من قدراته الحسدية. لكني استهزقت ببدر وقعدت أضحك عليه وأسخسخ ف تدوينة (فوبيا الحسد). لكن فجأة الفترة إللي فاتت كنت بخرج كتير مع شيكو عشان حمود وأبو السيد وشلبي بيذاكروا وأنا مدخلتش الامتحانات الترم ده. كنت بخرج معاه كل يوم. فاشتريت ولاعة صيني حلوة بتنور. الواد شبط ف الولاعة وعجبته أوي. يمسكها ويبرق ويقوللي حلوة. طب ما تجيب يا بني ولاعة زيها لكن إزاي؟ ده بخيل كيك.
ليلتها الولاعة باظت فيها غاز وبتعمل شرارة لكن مبتولعش. رحت غيرتها من البياع التانية طلعت بتسرب غاز. بعديها الموبايل هنج واحتاج سوفت وير. عملتله سوفت وير بعديها بكام يوم البوردة اتحرقت. بعديها الكمبيوتر هيس وديته عند الراجل اتصلح. خساير مادية وهيا دي أكتر حاجة تخليني أخسر واحد صاحبي أو بنت حلوة. لذا قررت الابتعاد عن شيكو ذلك أن مصلحتي الشخصية أهم حاجة عندي وفوق كل اعتداد. وبعد كده لو سمعت عن واحد إنه حسود حبعد عنه.

ليست هناك تعليقات: