الجمعة، 4 يوليو، 2008

حب إسكندرية ملا عليا حياتي

رحلة يوليو 2008
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com
أنا وحمود
Image hosted by servimg.com
أنا ومصطفى عبدو
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com

بمناخير مقشرة وجبهة كذلك العبد لله يكتب عن رحلة إسكندرية بتاعة الشهر ده إللي طلعتها مع معظم مجموعة رحلة أبريل إللي فاتت. كان معايا أبو السيد وحمود وشلبي وطارق عميرة. الصور المرادي مش كتير وهما كام صورة ليا خدتهم من العيال عشان موبايلي باظ خلاص وكل سنة وإنتو طيبين أنا اتعقدت خلاص من الموبايلات كل ما أجيب موبايل ميكملش سنة. بيبوظ عشان بوصله بالكمبيوتر!. المشكلة إني بجيب الموبايلات عشان التصوير وسماع الأغاني بس!. فخلاص لما تجيلي فلوس حبقى أجيب mp4 وكاميرا ديجيتال أشيلها ف المناسبات بس وربنا يستر ومتبوظش!.
المهم..اتقابلنا الساعة سبعة قدام المحافظة بس انطلقنا الساعة تمانية عشان واحد اتأخر أوي. وصلنا هناك على 11 كده بدأنا بجنينة الحيوان. حمود بيقول عليها المنتزه. قعدنا نضحك عليه. أصلنا ف طنطا المنتزه بتاعنا فيه جنينة حيوان بالمرة. الجو حر جدا وكنت لابس الفانلة الجديدة إللي جايبها من صديقي السلفي مصطفى ولسه مدفعتلهوش تمنها.
قعدنا ساعة ف جنينة الحيوان وبعد كده انطلقنا على المعمورة. كتغيير بدل المنتزه بتاع المرة إللي فاتت. كل واحد دفع 12 جنيه بالدخول والكرسي ع البلاج والشمسية وكل حاجة. نزلنا المية كان الموج هايج جدا. لكن المقرف إن المية فيها حاجات بني كده معفنة تقرف!. طبعا شط المنتزه كان أجمل. لكن شط المعمورة أكبر وبره الشط في سوق أسعاره عادية والمعمورة مليانة موزز وكمان شيكو صديقي الأنتيخ بيقوللي بالليل بتبقى أجمد.
من المواقف المضحكة منظر المنقبة إللي قاعدة على البلاج وكاشفة وجهها!. ومنظر المنقبة إللي لابسة نقاب على جلابية بيت كإن ستر الوجه أوْلى من ستر الصدر بخمار!. من جهة أخرى بالنسبة للموزز فواحدة بنوتة كتكوتة كانت لابسة مايوه ف المية ومهيصة فواحد جيه واتحرّش بيها فاتكدرتْ وكده بس البت كانت فرسة بصراحة. ومنظر الموزة إللي بره البلاج لما كنت بجيب سندوتش شاورما لابسة شورت وبادي محزق أوي بلا أكمام وهيا فرسة طول بعرض. حمود شافها اتهبل أنا عادي يعني هيا حرة فمهتمتش بالموضوع أوي. حتى هيا خبطت فيا خبطة جامدة لكن عادي يعني طب أعملها إيه؟.
طول الرحلة تقريبا الواحد مشافش بنت أبهرته لحد الإذبهلال. معرفش بقى عشان أنا بارد تطبعًا ولا عشان أنا ليبرالي اتعودت مركزش ف البنات عشان متعداش على خصوصياتهم. ولا فعلا الواحد يأس من حكاية التزبيط في مصر دية عشان مش ماشية على هواه. أصلي لا أبحث عن زوجة. فحروح للبنت أقولها ممكن نمشي مع بعض من غير زواج؟. صعبة وإن كنت أنا مقتنع بيها.
لما كنت سلفي مكانش في يوم بخرج فيه بيمر تقريبا إلا وأنبهر أوي بواحدة. معرفش الحكاية ليها علاقة بالسلفية ولا أنا عديت فترة المراهقة خلاص والحرارة قلت والاحتياج للبنات عاطفيا وجنسيا قل؟. يا عمي..سيبك!.
الواحد كان رايح بخمسة وأربعين ما عني كنت قايل للوالدة تديني خمسة وعشرين بس من مصروفي إللي بقيت باخده بالأسبوع عشان يقعد أطول فترة ممكنة. وصرفتهم!. الواحد مسرف طول ما معايا فلوس مبحبش أحرم نفسي من حاجة. شربت أربع كنزات!. وأكلت كيس شيبسي عائلي. وسندوتش شاورما كبير. وعلبة سجاير كِنت. حاجة مهزلة ملهاش لازمة يعني بس أهوه أهي مرة وعدت وخلاص.
رانيا للأسف مجاتش كانت الرحلة طالباها خصوصا إني وطارق قعدنا تحت الشمسية ع الشط فترة طويلة نتمزج بالجو. كنا نتكلم ونهزر. يلا مرة تانية يا رو. الرحلة دية مزبطتش ولا بنت بعكس الرحلة إللي فاتت.
بعد الساعة ستة كده لبسنا الجزم ومعرفش إيه وانطلقنا بالأتوبيس بتاعنا على القلعة. مشهد الغروب هناك تحفةةةةةةةة. لو كان الموبايل معايا كنت صورته فيديو وورتهولكم. حاجة فظيعة ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار. الساعة إللي كانت ف القلعة دية كانت أحلى ما في الرحلة بجد.
بعد كده انطلقنا على جرين بلازا. وصلنا بالليل حيث العالم المرفهين بتوع جرين بلازا واحدة ماسكة كلب لولو وماشية بيه!. قعدنا نتمشى ونلف شوية ودخلنا الحمام ومعرفش إيه بس زهقنا. الرحلة مكانتش ف الجون المرادي بصراحة. حتى استخسرت الستين جنيه إجمالي الفلوس المدفوعة فيها. عموما مصطفى عبدو وعدنا برحلة تانية ف شهر تمانية كده عايز يعملها للقاهرة بقى رحلة نيلية وسيتي ستارز وكده. حنشوف.
عمنا طارق عميرة لو روحت مدونة مدوني طنطا حتلاقيه أفجر كاتب شاب ف طنطا وناس كبيرة أبدت رأيها ف أعماله وكده ومستقبله مبشر جدا خصوصا إنه شخصية جذابة بعكس العبد لله فهو شخصية انطوائية نرجسية بالمهلبية. قعد يتلو علينا قصائد ليه ع البلاج عملنا جو بصراحة. حمود بيقوللي مش إنت إللي مش عارف تكتب!. مردتش على حمود عشان حمود مش ناقد أدبي ولا يُعتدّ برأيه خصوصا إني مش بكتب شعر ولا مهتم بكتابة القصص. أنا إنسان صاحب فكر بنثره ف مقالات. طارق لسه مكتشف إن أنا علماني ف الرحلة لما سيد قاله!. والواد مش مصدق ومعرفش إيه ولسه ححكيلكم عللي حصل ف السيمينار بتاع منظمة فريدريش ناومان بعديها بيومين بس ف موضوع تاني علشان منطوّلش هنا.
ممممممممم..بس ف الرجوع لطنطا الهادية بقى خدنا وقت طويل ييجي تلات ساعات عشان التجديدات ف الطريق. ومشينا ف الطريق الدولي ومعرفش إيه. عموما العبد لله كان نايم عشان كان مطبق. كلنا أنا وطارق وحمود وأبو السيد كنا نايمين ف آخر الأتوبيس ع الكنبة وكان شكلنا تحفة بصراحة.
يلز رحلة أي كلام بس تتعوض وخيرها ف غيرها يا رجالة لول :).

أحمد منتصر
في
غرة رجب 1429

هناك تعليق واحد:

سبهللة عالاخر يقول...

انت بتهرج ؟؟
ماكنتش قادر تجييب لنا شوية صور من اسكندرية وبحرها
عموما مبروك ياعم على الرحلة
وربنا يرزقنا بواحدة زيك
==========
عندى موضوع يهمنى رأيك فيه
اتفضل عندى