الاثنين، 9 يونيو، 2008

مشروع وطن

Image hosted by servimg.com
كلمتين في الجون

لسه أهوه يا دوب مخلص الكتاب الأول من سلسلة (مدونات مصرية للجيب) بعنوان (مشروع وطن) وأحب أترك نقدي وانطباعاتي. عنوان الكتاب موفق جدا. الغلطات اللغوية كتيرة جدا ماعني قلت لفريق العمل أعملهم تصحيح لغوي لكن خير وعموما حبعت إيميل لدار اكتب أقولهم إن الأخطاء اللغوية كتيرة جدا وأعرض أعمل تصحيح لغوي للطبعة التانية.
العبد لله صحيح ضد النشر الفردي لكن هو مع النشر الجماعي جدا. وفكرة السلسلة دية جامدة جدا لتشجيع شباب المدونين. ولتشجيع كل موهبة كتابية إنها تبدأ بالتدوين فورا لأن العالم المتقدم ثقافيا عندهم ملايين المدونات مش إحنا إللي مكملناش مليون مدونة حتى!. ده غير إن أغلب مدوناتنا شخصية بحتة يعني يوميات ومذكرات وكده. لكن عدد المدونات السياسية (إللي بتنقص أصلا مش بتزيد نتيجة الدكتاتوية في مصر) والأدبية والعلمية وإللي وإللي قليل جدا. ده غير إن المدونات الشخصية عندنا فيها عيب خطير جدا. إننا مش عارفين صاحبها. يعني مثلا بنت عاملة مدونة باسمها الحقيقي فلتكن مثلا (سامية بهلول). ولا نعرف شكلها عشان البنات المصريات مبينشروش صورهم ع النت. ولا نعرف منين. ولا نعرف تفاصيل الموضوع إللي بتتكلم فيه غالبا عشان عيب البنت المصرية تتكلم عن حياتها الشخصية. العيب إللي بتكلم عليه ف مدوناتنا الشخصية إنها مش شخصية جدا!.
لكن عموما في مدونين كتير يستحقوا يعملوا نشر فردي زي (عصفور المدينة). وداليا (أهوه ده عيبه). وآبي. وأحمد علي (يوميات عيل مصري). فايدة الكتاب بالنسبالي شخصيا إنه عرفني بمدونين حلوين معرفهمش زي أحمد علي (يوميات عيل مصري). أنا كنت أعرف مدونته وكده لكن مقرتلهوش نظرا لطول تدويناته. عموما أقوى مواضيع الكتاب كانت (الهتافات والاختلافات). (سوبرمان مكنش شجاع). (الحياة بدون كاتشاب). (أول بوسة في حياتي). (البقاء لله). (ماذا فعلت مصر بالسودان؟) من وجهة نظري.الكتاب حجمه حلو أوي. دسم فيه مواد كتيرة: أشعار وخواطر وقصص ومقالات ومذكرات. بس موضوع (القطيع) معرفتش مين كتبته. لكن فعلا حوالي خمسين موضوع منوّعين وحلوين وبانتظار الكتاب الثاني يا شباب وبقترح تكون سلسلة شهرية.
تحديث:
لأ كمان أحمد فؤاد نجم بجلالة قدره كتب مقالتين ف الدستور عن الكتاب!.
أحمد منتصر
في
جمادى الآخرة 1429

هناك 5 تعليقات:

عصفور المدينة يقول...

ربنا يكرمك يا أحمد
ممكن تنضم لجروب الفيس بوك مع أحمد مهنى وأحمد البوهي والشباب وتبعت لهم الملاحظات

وعلى فكرة كان فيه شخص مكلف بالمراجعة اللغوية وهو قال إنه مش طلع لي ولا غلطة
:)

بس قال لي برضه إنه ماكانش مطلوب إنه يراجع المدونات العامية

أحمد منتصر يقول...

فعلا أنا لا أتذكر الآن إني لما قريت مقالتك كان فيها غلطة

الحاجات إللي بالعامية كان فيها غلطات إملائية

:)

اهو ده عيبه يقول...

يا سيدى الف شكر على رايك فى الكتاب والتدوينات اللى فيه وكل حاجه

وعندك حق فى وجود بعض العيوب بس ان شاء الله يتم تلافيها المرات الجاية

ونتمنى نشوفك فيه قريب

ست الحسن يقول...

دي مش أول مرة أزور المدونة بتاعتك
بس أول مرة أحس إني عايزة أعلق


المدونات الشخصية ( اللي هي مش شخصية أوي ) زي مانت بتقول
مااعتقدش هيفرق معاك اسم المدون/المدونة ولا هتفهم هو عايز يقول ايه من خلال انه يكتب تاريخ ميلاده ومؤهله الدراسي وياريت لو عنوانه

من حقك تبقى مبتحبش النوع ده من المدونات
بس كمان كل واحد بيكتب عن الجزء الجميل أو السيء .. الخفي أو المعلن
اللي هو شايفه من نفسه

عند ناس كتييير أوي الدنيا ممكن تتلخبط
لو قرروا يبقوا شخصيين أكتر على طريقتك

ع العموم هاحب اقرا ردك
لما آجي هنا تاني

أحمد منتصر يقول...

ممممممممم برضه يا ست الحسن لسه مقتنع بوجهة نظري

يعني أنا على قد ما شفت مدونات كتير

على قد ما لاحظت إن الولد بيقول هو بيشتغل فين ومنين وكده وساعات يحط صورته

لكن البنات نادر جدا لما نلاقي بنت حاطة صورتها وكاتبة عنوانها وبتشتغل إيه

المدونات إللي بتتكلمي عنها بقى دية نقدر نقول عنها مدونات رمزية مش مدونات شخصية

تحياتي :)