الاثنين، 7 أبريل، 2008

خواطر ع الماشي

- وأنا ماشي إمبارح بالليل ف فسحتي المغربية الليلية قابلت داعية إخواني كبير ف السن. سلم عليا وكده وقاللي عاوزك يوم ما أموت تروح تدعيلي عند قبري. أنا بختار ناس بعينهم للمهمة دية. ضحكت وقلتله خلاص إن شاء الله. وبعد ما سبته افتكرت إن أنا بقيت علماني!...

- طالع بكرة رحلة إسكندرية منظمها واد صاحبنا تبع شلة الضياع برضه اسمه مصطفى عبدو. يا سلام من أجازة نص السنة وأنا بحلم أطلع رحلة خصوصا أيام ما كنت بشتغل ف سايبر معفن ف حتة عشوائية معفنة (حبقى أتكلم عن الموضوع ده بعدين). أخيرا الرحلة حتطلع وحبقى أرجع بفيديوهات وصور كتيرة ليا ولشلة الضياع إللي أنا بتشرف إني أكون عضو فعال ضايع فيها. على فكرة أنا لقيت صورة عند شلبي فيها عدد كبير من شلة الضياع إللي من كترهم مفيش صورة بتجمعهم. أهيه:
Image hosted by servimg.com
إللي جاي من شلة الضياع الرحلة أنا وحَمّود وشلبي ومصطفى عبدو طبعا وممكن أبو السيد ييجي. وفي أخبار إن في مزز معانا ف الرحلة يا رب بقى يرقصوا ف الأتوبيس. حنروح جرين بلازا. وممكن نروح حتت تانية بس أنا مش بهتم بالتفاصيل دية المهم أنا حغيّر جو وفين؟ ف إسكندرية!. هيييييييييه.

أحمد منتصر
في
ربيع الثاني 1429

هناك 3 تعليقات:

ســـــــمــــكة يقول...

محدش يفوت عليا طيب...
اعتبروني شنطة مثلا :(

Ahmed يقول...

باشا ..
إنت رايق طحن ..
الصورة جامدة واصحابك شكلهم لذاذ ..

لما اطلع الإسكندرية المرة الجاية هبقى اشدك معايا من شعرك .. :d

go go يقول...

يا بختكك يا سيدي وعقبالنا _ومرسي بوكو على ترحيبك وزيارتك ليه ف مدونتي الصغيرة وعلى فكره انا من المحله يعني جران