السبت، 5 أبريل، 2008

ما اجتمع في عمرو دياب لم يجتمع عند غيره

Image hosted by servimg.com
سحر الكلمة
ما اجتمع في عمرو دياب لم يجتمع عند غيره

عمرو دياب الأسطورة لا تكفي الكلمات لوصف مدى حبي له. أسمعه كل يوم. اجتمعت فيه عناصر لو اجتمع نصفها في مطرب لنجح. فالنجاح المتواصل على مدى خمسة وعشرين عاما وضعه على رأس قائمة أعلى المطربين العرب أجرا. واجتهاده في تجديد نفسه فنيا أكسبه جمهورا جديدا كل يوم. فكثير من الأطفال أحبوا أغنية (عوّدوني) لتضمينها أطفالا في نسختها المصوّرة.
Image hosted by servimg.com
أما وصوله للعالمية فحدّث ولا حرج حيث لم يصل مطرب عربي لعدد مرات حصوله على جائزة الموسيقى العالمية. وهو أشهر مطرب عربي في أوروبا وأمريكا. وموسيقاه تصلح للسماع ولو في الصين. ذلك أنه يجدد باستمرار في موسيقاه بحيث أنه قدّم موسيقى لم يسبق وأن قدّمت في مصر كموسيقى الهاوس في أغنية (نقول إيه).
Image hosted by servimg.com
وبقدر ما هو مجتهد في عمله الذي دأب على تسميته بصناعة الموسيقى. بقدر ما هو محافظ على شكله ومواظب على تجديده باستمرار. وهو بذلك قد سبق كل المطربين العرب إلى ضرورة التغيير الدائم إلى الأفضل منعا للإملال وسعيا إلى الكمال. ولكن يحتفظ كل عاشق لعمرو بشكل له في ذاكرته هو أحب الأشكال إليه. فواحد يعشق عمرو بشكل ألبوم (عودوني). وآخر يعشقه بشكل ألبوم (تمللي معاك). وإن كان أغلب جمهور عمرو مقتنعا بشكله الأخير ذي الشعر القصير مثل المجندين لمناسبته لسنه واستدارة وجهه.
Image hosted by servimg.com
وعلى المستوى الشخصي فعمرو إنسان ملتزم جدا لا يدخن ولا يعاقر الخمر ولا يزوّر في الأوراق الرسمية هربا من التجنيد ولا يخرج علينا في الصحف والمجلات الفنية يهاجم هذا أو يشتكي ظلما وقع عليه من هذه. وهو يواظب على ممارسة الرياضة مشجعا الشباب على الاستفادة من وقته والاستمتاع بالموسيقى في نفس الوقت.
Image hosted by servimg.com
نخلص من ذلك إلى أن عمرو الإنسان والمطرب. الأسطورة الفنية التي قلما تتكرر إلا كل جيل مرة. الإخلاص للفن والانغماس فيه بالروح والجسد كليهما معا. الالتزام الشخصي الذي أبهر القريب قبل البعيد وصنع من عمرو مثالا للأمانة والشرف والذكاء المهني. كل ذلك لا يسعنا معه إلا الاعتراف بمكانة عمرو الفنية الكبرى في الشرق الأوسط والعالم أجمع. مؤكدين على تفرّد عمرو بمزايا مهمة جدا لأي فنان عالمي. ومن جانب آخر اجتماع كل مزايا وشروط تخليد أي فنان فيه. فلمّا تبيّن ذلك وجب أن نحفظ لعمرو مكانته الفنية العظمى بالتقدير والاحترام الواجبين. وعدم مقارنته بالمبتدئين والهاربين من التجنيد الوطني وأشباه المطربين والبلطجية.
Image hosted by servimg.com
فالله الله في أسطورة مصر. أنزلوه مكانته المستحقة. وارفعوه على رؤوسكم كما رفعها في الخارج. وحذاري من المؤامرات التي تحاك في الظلمة لكل من غطى نجاحه على نجاح غيره أو اتسعت محبته في قلوب الناس.
http://www.youtube.com/watch?v=-ECfcJUX1cA

أحمد منتصر
في
ربيع الأول 1429

هناك 9 تعليقات:

A.SAMIR يقول...

وعلى المستوى الشخصي فعمرو إنسان ملتزم جدا لا يدخن ولا يعاقر الخمر ولا يزوّر في الأوراق الرسمية هربا من التجنيد ولا يخرج علينا في الصحف والمجلات الفنية يهاجم هذا أو يشتكي ظلما وقع عليه من هذه
احلى حاجة كتبتها في الموضوع دة
هو دة بيت القصيد فعلا
تحياتي و احتراماتي

أحمد منتصر يقول...

إيه السرعة دي؟

شكرا يا معلمي :)

A7med3bdelfta7 يقول...

والله..
طيب كويس!

أحمد منتصر يقول...

آه والله هع هع :)

وفاء بركات يقول...

لسلام عليكمورحمة الله وبركاته
رحله سعيده وعقبال رحلة شهر العسل
براجع التعليقات علي مدونتي لقيتك مزرتنيش غير مره واحده ...قلت ءياخبر ليكون حد زعلك ولا حاجه اتريك كنت في زياره الي محبوبتي الإسكندريهالف حمد الله علي السلامه ...تحياتي

adam يقول...

السلام عليكم

آسف أستاذي الكريم

لأنّي تجرأت وحاولت تصحيح بعض ما
رأيتك قدأخطأت في نطقه
عن غير قصد منك بالتأكيد

وربما كنت أنا المخطئ في هذه التصحيحات ولعلي أعرف منك الصحيح

فاقبلها مني كما قال الفاروق عمر :

رحم الله رجلا أهدانا عيوبنا

1 ترقيق لام أطفالا وراء ذاكرته

2 بشكله في ألبوم وليس بشكل ألبوم

3 أغلب جمهور بجر جمهور وليس بنصبها

4 ومقتنعا كما صححتها أنت في الفيديو بينما مازالت مكتوبة مقتنع .

5 لا يدخّنُ بالضم لا السكون لأنك وصلت الكلام
6 ترقيق رائيّ ممارسة والرياضة

7 الاستمتاع نصبتها وهي مجرورة

8 نخلص من ذلك إلى أنّ عمرو وليس نخلص من ذلك أنّ عمرو

9 كما نطقت نخلص بكسر اللام وحقّها الضمّ لأنها من خَلُصَ يخلُص
10
الإنسان والمطرب والأسطورة والفنيّة وكلّ
:
حكمت عليهم بالضم وحقهم النصب جميعا
11 لا يسعنا فتحت العين وحقها الضمّ
12 ونصبت الاعتراف وحقها الرفع
13
ومن جانب آخر اجتماع كل
بداية نطقتها بتنوين جانب ٍعلى الكسر وهذا صحيح ثم عدت ونطقتها بغير تنوين وهذا خطأ وسكنت آخر وحقها الكسر لوصلك للكلام

14 ثم فتحت عين اجتماع وحقها الجرّ لأنها تعود على جملة
مؤكدين على تفرّد عمرو بمزايا ... واجتماع كل ... فاجتماع معطوفة على تفرّد المجرورة بحرف الجر على

15 ثم نصبت كلّ وهي مجرورة لأنها وقعت في محلّ مضاف إليه

16 كما كسرت تاء مكانته وحقها النصب لأنها في محل مفعول به منصوب

17 وكسرت تاء الفنيّة وهي منصوبة لأنها نعت لمكانة المعربة مفعول به منصوب

18 وكسرت ميم عدم وحقها الضمّ لأنها عائدة على قولك
وجب أن نحفظ لعمرو مكانته...وعدم مقارنته ...
19
إذا قلنا ارفعوه لمكانته تكون التاء مجرورة كما سمعتُها ولكنك لم تأت بجارّ لها كاللام التي أتيت بها فقلت ارفعوه مكانتِه وهذا خطأ لأنّك كسرتها دون وجه حق
20
أخرتها للنهاية لأنها تكررت كثيرا وربما تعذر في هذه :
عمرو
سمعتك تنطقها بلا إعراب كنت تسكنها رغم وصلك للكلام والعذر قد يكون في أنك قد تجد صعوبة في نطق هذا الاسم في حالاته المختلفة حسب إعرابه


مع تحياتي لك


المسكين

آدم

أحمد منتصر يقول...

حبيب قلبي يا آدم:

1) مش لاقيها

2) مش لاقيها

3) عندك حق أنا وأنا كنت بقرأ حسيت إنها ممنوعة من الصرف معرفش ليه!

4) يا لهوي صحيح :)

5) صحيح

6) صحيح هع هع :)

7) صحيح

8) نياهاهاهاااااااه صحيح :)

9) مجناني من زمان. شكرا ليك :)

10) صحيح

11) ملاحظة ذكية. صحيح

12) صحيح

13) و 14) صح كلامك صح

15) صحيح

16) صحيح

17) و 18) و19) كان عندك حق تدوب وترق وترجع تاني يا قلبي تدق :)

20) ما أنا عشان مكنتش مشكل الكلام قلت أقف عليها وخلاص بس طبعا بعرف أنطقها موصولة عيب :)

حبيبي خلاص المرة الجاية حشكل المقالة وحقراها بنوع من الإتقان وحستنى ملاحظاتك عليها...

adam يقول...

صديقي أحمد منتصر

أشكرك على سعة صدرك

وأحييك على التزامك

بأخلاقيات المهنيّ الناجح

وعن الأولى فقد رققت لام أطفال
ورققت راء ذاكرته

أما في الثانية فقد قلت :

فواحد يعشق عمرو

(بشكل ألبوم) ؟؟
(عودوني).
وآخر يعشقه
(بشكل ألبوم ) ؟؟
(تمللي معاك).
والصحيح كما ذكرت :

بشكله في ألبوم كذا
وليس (بشكل ألبوم) كذا

مش عارف أنا حاسس نفسي
دمي تقيل أويييييييييي

بس معلش في سبيل الحق والمعرفة تهون

وانت أكيد إنسان قلبك كبير
مش هتكون متضايق مني

وبالطبع هتابع مقالاتك القادمة
وأكيد مش هيكون فيها أي أخطاء



آدم
الضعيف

أحمد منتصر يقول...

تمام يا معلمي كده فهمت التصحيحات بالكامل وأشكرك عليها جدا وإلى اللقاء ف مقالة تانية :)