الاثنين، 31 مارس، 2008

الشهوة

Image hosted by servimg.com
الشهوة..لا تنتظر دعوة من أحد
نص إبداعي من الدرجة الأولى
محروس أحمد- جريدة الدستور المصرية
26 مارس 2008


جبهة..وجنتان..شفاه..أتمهل.
علمت في ذلك اليوم أنها تمتلك قوة ملاحظة وذاكرة قوية كخفاش، ففي المرة السابقة تعمّدت أن أديرها من شوارع عدة على وتيرة (ودنك منين يا جحا؟) قبل أن نصعد للشقة..ولكن هذه المرة قبل أن أنزل لآخذها طرقتْ باب الشقة..فتحتُ..فدخلت كسيدة البيت..خلعت حذاءها باستهانة ورمت حقيبتها على أول مقعد، وقبل أن تنزع دبابيس طرحتها كنت قد هجمت.
جبهة..وجنتان..شفاه..كتفان..نهدان..أتمهل.
وكأني أشعر بقرب نهايتي..أو نهايتها..كنت جائعا وكانت..لم أمد يدي على غير جسدها..أطعمتني بيدها. (هتاكلي إيه؟)..إنت مجبتش فراخ مشوية زي المرة إللي فاتت ولا إيه؟..الأكل جاهز ع السفرة..
الطعام من يدها فقط له طعم..أمسك بيدها..ألحس أناملها بتلذذ وأصوّب رماح بصري لعينيها..أدوخ.
وجهها يضغط على أعصابي برفق فيصيبها بخدر لذيذ، وذراعها المنتهية بأناملها تتحرك في الفراغ فتطيّرني معها..تصعد وتهبط وأنا لا أتعب..الجزء المنتظر اقترب..تصمت..تتكلم عيناها..لا أدعوها.. بل أنتظر الدعوة.
قدمان..سمانتان..ركبتان..فخذان..أتمهل.
قبلتها الأولى لن أنساها ما حييت..أستشعر طعمها في فمي وألوكها في بطء مستشعرا كل خلية من خلايا شفتيها..شفتها الأولى حلوة المذاق..شهية..لكنها ظالمة..لا تروي..أما السفلى (آه من السفلى) غليظة..قاسية..ترتعش..تنتصب..وتمارس بين شفتيّ الجنس الكامل.
جبهة..سمانتان..ركبتان..فخذان.
سقطت جميع الحصون..أدخل المدينة منتصرا..بلا مقاومة تذكر.

هناك 19 تعليقًا:

Ahmed يقول...

النص الأدبي ـ أي نص أدبي ـ يجب أن يكون أكثر من مجرد وصف جنسي لفيلم بورنو .. موقف يحمل معنى وله دلالة ويتماشى مع أحداث ..
لا أرى في القصة إلا وصف جنسي لموقف حادث بين رجل وعشيقته / وصيفته /فتاة ليله ..

عذرًا .. لست أراها بقطعة أدبية على الإطلاق ..

أحمد منتصر يقول...

عمي

وعم عيالي من بعدي :)

والله أنا شايفه مدام فيه وصف متكامل للحدث يبقى أدب

نيجي للجنس

ما هو أحسن من وصف كتابات علاء الأسواني أهوه ولا إيه :) ؟

تحياتي

ســـــــمــــكة يقول...

كما أعتدت من صديقي او بالاحرى من استاذي محروس المبدع..الذي اعطاني الكثير من التشجيع من خلال (مجاملاته) التي يقول انها حقائق وليست مجاملات.
الحرية المطلقة للأفكار والروعة في الاسلوب والاداء...يجعلك في عالم آخر بعيد عن كوكبنا...يجعلك تتأمل كل حرف مما كتب....
قد علمت انه نشر في الدستور الاسبوع الماضي...ربما علي ان لتهنئته الآن بعدما قرأت ما كتب.

الوسواس المصرى يقول...

الشاعره مروه ردت وقالت الصراحه راحه ياروحى وانت مابتعرفش الصراحه راحه يا سيدى وانا مابتقدرش
هأوووووووووووووووووووووووو

أحمد منتصر يقول...

سمكةةةةةةةةة:

أهو قريتيله أهو مجانا ابقي قوليله بقى واشكريله فيا وكده :)

أحمد منتصر يقول...

يحيى:

الصراحة راحة يا سيدي

وإنت مبتعرفش

حاحا :)

ســـــــمــــكة يقول...

http://givaramat.blogspot.com/
دي مدونة محروس
ابقى شوفها

أحمد منتصر يقول...

تماموز بالموز :)

عبدالرحمن فارس يقول...

امممممممممممم


طيب

a7med3bdelfta7 يقول...

أحمد..
زعلتنى منك بجد
بقى دى قطعة أدبية ابداعية ياراجل

أحمد منتصر يقول...

عبد الرحمن:

إيه امممممممممممم دي معناها إيه؟

برجلتني

أحمد منتصر يقول...

عبد الفتاح:

تمام أوي يا عمنا أهوه السرد كان مناسب جدا. مركز. ولامم العملية كلها

kareem azmy يقول...

هاااااااى
انا فعلا قريتها ف الدستور
تقريبا كل موضوعات ضربة شمس رائعة

المهم يا سيدي
مش عارف اقول ايه

المهم انا شغلني موضوع الاكل قوي
هو جاب فراخ مشوية و لا مجبش
يعني كان ع السفرة فراخ ؟ و لا الراجل جاب ايه المرة دي ؟

المهمي يا عم بلاش نق ع الراجل ربنا يوفقه

برضة مش عارف ليه الجنس عندنا يعني ديما يمثل في هيئة معركة ؟
و انه دخل منتصر و المدينة سقطت
ايه يا عم ده ؟

فين السلام و الحمام و البتنجان ؟؟


تحياتي
كريم عزمي

أحمد منتصر يقول...

كيمووووووو:

هاي يا معلمي

أنا على فكرة مبطقش أغلب مواضيع ضربة شمس وخصوصا مقالة كساب وقصص طارق إمام بس ساعات بيعملوا حاجات تجنن

أكل إيه بس يا عم؟ دي حتة ف النص فرعية إنت كمان

هو الجنس مش معركة هو إثبات وجود مش أكتر

أنا الجنس عندي إثبات حضور هع هع :)

أنا بقى بمناسبة كلامك لحد دلوقتي مش عارف الأفضل ممارسة الجنس قبل الأكل ولا بعده همممممممم :)

horas يقول...

هل عليّ إذن أن أضع تعليقا كما يضع الباقون
أم
أن أكتفي بشكر من أحسبه سيصير صديقا
كل ما أود قوله أنني قد سعدت حقا
سعدت بموقف اعجاب بكلمات تم ترجمته لواقع عملي بنشرها دون اى علم مسبق بالمؤلف
في حين أري حولي أنصاف وارباع واثمان المثقفين يهطلون الاموال ويستغلون الصداقات والعلاقات من أجل مقالات لا تعلو عن كونها مجاملات معادة ومكررة والعجيب أنهم يسعدون بها
العزيز أحمد منتصر
علمت أن من لا يشكر الناس لا يشكر الله
أشكرك
وأحترم عقليتك التي دفعتك لذلك الموقف الذي بقدر ما اسعدنى بقدر ما ابهرني بشخصك وعقليتك
لك منى كل التقدير
واتمنى دائما ان يعجبك ما اكتب


محروس أحمد

أحمد منتصر يقول...

أستاذنا المبدع محروس أحمد:

هع هع يا سلام الواحد بعد كده ينشر لنجيب محفوظ يلاقيه رد عليه ولا إيه هع هع ؟

والله أسعدني تعليقك جدا على عملك! وإن شاء الله نصير صديقين دائمين بإذن الله قول بس يا رب وإن أنا أوافق نياهاهاهااااه :)

وأنا فعلا منشرتش العمل ده غير لنصرة الإبداع. أنا شايف العمل إبداعي من الدرجة الأولى كما قلت.

أي خدمة يا عم بس بعد كده بفلوس هع هع :)

الله يخليك أنا إنسان عادي جدا. السر في التواضع

شرفتني والله يا فنان

تحياتي :)

وشكرا لسمكة الجميلة :)

رباب كساب يقول...

رغم إني قاطعت الدستور من فترة بس حقيقي كويس إنه نشر نص زي دا

جرأة محسوبة لهم

لم يرق لي النص كاملا ولكنه في النهاية لصاحب قلم يحترم وأظن أني سأتابع كل ما يكتب

أجمل ما النص هو تطوره في بدء الليلة حتى انتصاره في معركته

تحياتي لك أحمد لهذا النقل الجيد

تقبل خالص ودي

رباب

غير معرف يقول...

انت زي مانت يا محروس مش هاتتغير
كتاباتك..............
.............................................
امضاء
ذلك الذي وجد فتاته بالقطار عمياء

غير معرف يقول...

المرة الجاية ابقوا هاتو عيال يا ضنايا

لا حول ولا قوة الا بالله على المسلمين