الجمعة، 22 فبراير، 2008

كيف نربي أبناءنا: 8) التربية الجنسية

Image hosted by servimg.com
كلمتين في الجون

ف المقالة الثامنة الدكتور اتكلم عن أهم عملية بيولوجية ف التاريخ الإنساني. وقال إنه لازم يبقى مصدر معلومات الطفل الجنسية هو الوالدين عشان معلوماته تبقى صحيحة وتحت رقابة البيت. فلما الطفل يسأل: أنا جيت منين؟. يقدر الأبوان يقولوا مثلا: إن الله قد وضع بذرة الجنين ف بطن الأم، وبعدين الدكتور خرّجه.
ولما الطفل يسأل ف وقت غير مناسب نقوله إننا حنجاوبه ف وقت تاني. فلا ننهره. ولا نسبّه. لأنه طفل لا يفهم كثيرا في أمور الإتيكيت. ولازم نجاوبه عن السؤال ده وعن أي أسئلة تانية مؤجلة عشان ميفقدش الثقة ف أبويه ويروح يسأل برّه البيت.
ما أهمية التربية الجنسية؟. حاجات منها: تحريم الاتصال الجنسي بالمحارم. أحسن الولد يتصل جنسيا بأخته مثلا وميكونش عارف إن ده غلط. واستهجان العادة السرية. وهيا وإن كانت وسيلة تصريف بريئة للشهوة إلا إن الإكثار منها بيضر عند الكبر. والكبر وارد على رأي ابن الجوزي رحمه الله. وتعليم الأبناء إن الزواج يحتاج إلى توافر مقوّمات اجتماعية واقتصادية عدّة حتى يتم. لإن كتير من الشباب بيتسرّع ويتجوّز ف سن صغيرة وبعدين يندم طول العمر.
وممكن جدا السيطرة على الاستثارة الجنسية عند الطفل من سن مبكرة عن طريق الاحتشام فلا نترك الطفل يتجول عاريا ف البيت. وف الروضة نساعد الأطفال على التعرف على عملية التوالد عند القطط والأرانب مثلا. وندرّب الأطفال على الأدوار والعادات السلوكية إللي بتخص جنس الطفل. وف المدرسة الابتدائية ننمّي مدارك الأطفال نحو صفتيّ الذكورة والأنوثة. ونشجع الاتجاهات الإيجابية لدى كل جنس نحو الآخر عن طريق الأنشطة الثقافية والاجتماعية المختلفة.
وبعدين نفرّق ما بين الذكور والإناث ف النوم وأماكن خلع الملابس وقضاء الحاجة. لكن لازم ننبه إلى إن الفصل ده ممكن يؤدي إلى اتجاهات سلبية زي العزلة. فلازم تبقى فيه مقاربة ف حالات ومباعدة ف حالات تانية. وللحديث بقية.

أحمد منتصر
في
ذي الحجة 1428

هناك 4 تعليقات:

kareem يقول...

هاي احمد
اولا كنت عاوز استفسر عن سبب نشرك لسلسة كيف نربي ابنائنا ؟ هل انت في طفل ف حياتك و لا انت بتقرا كتاب و لا موجهها لفئة معينة من القراء ؟ هو بس مجرد استفسار

اما تعليقا على اخر موضوع
و بخصوص العادة السرية
انا شوفت حلقة للدكتور اوسم وصفي و قال ان الطفل الصغير ممكن يمارس العادة السرية ، تخيل ؟

الطفل بعد 3 سنين بيبدأ يستكشف جسمة و كده ، و طبعا بيستكشف الاعضاء التناسلية و ممكن يحس بلذه لما يلمس المناطق دي

عارف الدكتور قال ايه علشان الطفل ميعملش كده ؟
قال اننا نشبع اطفالنا من الحب و الاحضان و القبل ، قال ان كل المشاعر دي بتعمله زي اكتفاء و مش بيلجأ للمس الاماكن الجنسية عنده

يعنى لازم نحضن اطفالنا كتير و نلاعبهم و نهزر معاهم ، لو معملناش كده الكتور قال انه هيحضن نفسه و يشبع الحرمان اللى عايشة الطفل عن طريق مداعبة الاماكن الحساسة عنده

اتمني كل اطفال العالم يبقوا سعداء و ينمو بشكل سوي

تحياتي
كريم عزمي

أحمد منتصر يقول...

هاااااي يا كيمو :)

أنا قلت إن قضية التربية مهمة ليا وللجميع عشان التربية ف مجتمعنا فاشلة لأنها مش قايمة على أسس علمية

يعني قايمة على حاجات ورثناها من أبهاتنا كده وخلاص

يعني مثلا لحد دلوقتي الأبهات عندنا بيضربوا ولادهم وبناتهم ما عن ده علميا الضرب يعني غلط

وبالنسبة لتعليقك فهو مفيد جدا شكرا ليك :)

Mahammed Salah يقول...

حبيب قلبى يا احمد باشا
موضوع التربيه الجنسيه دا موضوع شيق ...ان شايف ان مافيش واحد فى الشعب المصرى ماعندوش المعلومات الكافيه عن الثقافة الجنسيه... هتيجى يعنى على العيال الغلابه... خليهم ياعم يتثقفوا ....دا انتا لوبصيت لأى واحد هتلاقى معلوماته أكبر من الدكتور نفسه....سواء عن أضرار العادة السريه أو حتى طرقها....
وبعدين كفايه الدش والكمبيوتر والمجلات .. وكتاب 100 مشكله جنسيه أبو 75 قرش....
وبعدين ان رأئى ان بلاش كلام فى الحاجات دى أصلاها بتتنظر.... وحد ولا حاجة يدنا عين ....واحنا مش ناقصين كفايه اللى فينا

أحمد منتصر يقول...

حبيب قلبي إنت أصلا

طب مين يضمنلي إن العيل الصغير معلوماته الجنسية صحيحة مدام مفيش مصدر موثوق فيه بيدهاله؟

شكرا ع التعليقات الجامدة :)