الاثنين، 28 يناير، 2008

أزمة منتصف العمر

Image hosted by servimg.com
كلمتين في الجون

من أكتر الأزمات إللي بتواجه الأزواج خطورة. بتيجي بعد تقدمهما ف السن. بالنسبة للرجل بعد سن الستين لما يطلع ع المعاش يعني تقريبا. وللست ممكن تيجي قبل كده. وهيا أزمة نفسية بيحس المصاب بيها إنه معاش حياته زي ما هو عايز. يعني لو كان ف شبابه سلفي حتلاقيه لما يكبر لإما يترك السلفية وده نادر. لإما يتجوز واحدة واتنين وتلاتة وأربعة!. أو تلاقيه بدأ يصاحب شباب من دور عياله ويخرج معاهم ويلبس زيهم ويصبغ شعره وكده.
أما الست فتلاقيها مصحبالك واد قد ابنها أو حفيدها. وممكن أوي تتجوزه. ولو متحررة حتمارس الجنس معاه من أول نظرة تشوفه فيها.
ولإن الوقاية خير من العلاج وأسهل وأرخص. فالحل هو إن الواحد أو الواحدة ف شبابهم ميبقوش متزمتين متعنتين على خلاف المجتمع. يعني ف شبابك الحق اجري والعب واضحك. وإلا حتكون مهدد بأزمة منتصف العمر بعد عشرات السنين!.

أحمد منتصر
في
ذي الحجة 1428

هناك 4 تعليقات:

Dr. Kafy يقول...

مساء الفل يا أحمد بيه
أسعدتنى تعليقاتك و حمدت ربنا إن موضوع التدخين كان له أثر إيجابى.

الموضوع ده بتاع منتصف العمر كلامك فيه حلو قوى بس ختمتها بطريقة تحسس القارئ إنك بتدعوه لإنه مايحرمش نفسه من حاجة حتى لو كانت حرام لأنه كده كده هيعملها و هو كبير. أنا بس بأوضح الرسالة اللى وصلتنى و أخشى أن تصل لغيرى بنفس الصورة.

باقى رسائلك لذيذة و استفدت منها معلومات جديدة
تحياتى

أحمد منتصر يقول...

شكرا يا دكتور فكري

AMRMAX يقول...

ههههههههههه واللهى موضوع محدش استجراء وفتحة قبل كدة
جامد

أحمد منتصر يقول...

معلم عمرو ماكس

شكرا ع الإطراء والموضوع ناس كتير اتكلمت فيه واعمل سيرش ع النت