الأحد، 23 ديسمبر، 2007

الخجل عند بناتنا

Image hosted by servimg.com
كلمتين في الجون

من العجيب في مجتمعنا إننا لما بنلاقي بنت خجولة كده وبتكسف ومقفلة الناس بتفرح وتقول عليها: دي مؤدبة!. دي قفل!!. وده ف الوقت إللي إحنا بننادي فيه بتفعيل دور المرأة السياسي والاجتماعي لإن المرأة مش مكانها البيت ده تفكير رجعي متخلف لأ المرأة والرجل سواء ومفيش فرق ما بينهم ف الحقوق والواجبات.
عشان كده لو عاوزين بجد نعمل جيل من المصريات يشرّفونا بحق وحقيق لازم نعالج الخجل عند بناتنا لإنه عادة إنسانية إذا زادت عن حدّها بتبقى مرضية وبتولد إنسان ضعيف الشخصية في حاجة دايمة للآخرين.

أحمد منتصر
في
ذي الحجة 1428

هناك 3 تعليقات:

HEND يقول...

مش على طول الخجل بيبقى كويس و مش ديما بيقى مطلوب .. زى مانت بتقول لو زايد عن اللزوم ده بيبقى مرضى خصوصا لو فى المجتمع اللى احنا عايشين فيه دلوقتى ...
بس مش معنى كده ان لازم البنت تبقى ماعندهاش خجول خالص .. الا و هيبقى مافيش فرق بينها و بين الولد ..
الفكره ان كل حاجه لازم تبقى بنسبه ..

أحمد منتصر يقول...

شكرا ع الرد الموضوعي يا هند

غير معرف يقول...

يا اخي قلت في سياق كلامك -*المرأة مش مكانها البيت ده تفكير رجعي متخلف لأ المرأة والرجل سواء ومفيش فرق ما بينهم ف الحقوق والواجبات-* هل تعني أن المرأة مثل الرجل تماما ..لو تفضلت علينا بشيئ من التوضيح و جزاك الله خيرا