السبت، 22 ديسمبر، 2007

في حب أيمن نور

Image hosted by servimg.com
كلمتين في الجون

في الحقيقة الواحد بينحني بمزيد من الإجلال والاحترام لسيد من سادات مصر ورجالها الشرفاء ألا وهو الدكتور أيمن نور. ف الذكرى التالتة 5 ديسمبر 2007 لسجنه معرفتش أروح ميدان طلعت حرب عشان أقف بجوار زوجته السيدة جميلة إسماعيل وإيد شمعة حب في حق أيمن نور بسبب ضيق ذات اليد.
لسه فاكر انتخابات الرئاسة ف 2005 إللي مبارك ضحك فيها على كل المصريين بوعود خايبة منفذش نصها. بينما السيد أيمن نور وضع برنامج انتخابي نشرته جريدة الغد ف وقتها كان قمة الرقي والنزاهة السياسية لكن لغياب الوعي السياسي عند المصريين وقتها محصلش صاحبنا إلا على نص مليون صوت وجيه ف المركز التاني في سباق الرئاسة بعد مبارك إللي خد أكتر من 80% من أصوات الناخبين المصريين.
أيمن نور يا إللي مسجون دلوقتي ف قضية ملفقة 100% وصحتك ف النازل أنا آسف عشان مقدرش أقدملك غير كلماتي المتواضعة في حقك دية. فاللهم إني أسألك بعدلك ورحمتك وحكمتك لطفا بعبدك أيمن نور فإنه أراد بالمصريين خيرا. آمين.

أحمد منتصر
في
ذي القعدة 1428

ليست هناك تعليقات: