الأحد، ١١ نوفمبر ٢٠٠٧

أيها المفتي اخرس


كلمتين في الجون
فضيلة المفتي أفتى يا أختي إن 147 مصري غلبان كحيان غرق ف البحر طلبا للرزق وهربا من الاضطهاد غير شهداء لأنهم طماعين ووحشين وغير طيبين!. أيها المفتي اخرس!. مش كان الأوْلى تتكلم عن سبب هجهم من البلد؟. مش كان الأوْلى تتكلم عن خمستاشر ألف مصري بيرحلوهم كل سنة لمصر عشان مهاجرين غير شرعيين لبلاد أخرى؟. هما ليه هربوا؟. من إيه كانوا خايفين؟.
فين الشغل إللي وفرته الحكومة ليهم؟. فين الأمن إللي وفرته الداخلية ليهم؟. فين المستقبل الجميل إللي مستنيهم في ظل وجود شخصيات زي جمال مبارك وأحمد عز في سُدّة الحكم؟. أيها المفتي اخرس!.
أحمد منتصر
في
شوال 1428

ليست هناك تعليقات: