الأربعاء، 24 أكتوبر، 2007

شيطان اسمه حماس

كلمتين في الجون

للأسف هيا دي الحقيقة. أنا مش مع قادة فتح الحرامية طبعا لكن فكر فتح هو الأقرب إلى التفكير السليم. وتعالوا نشوف سوا تفكير حماس بقى عامل إزاي:
يقول الكاتب والباحث طلعت رضوان في مقالة له: (إسرائيل التي لا يعترف بها العروبيون (من العروبة) والأصوليون المسلمون ويحلمون بإبادتها تركت للفلسطينيين مهمة تصفية بعضهم البعض لتتفرغ للعلوم وتطبيقاتها ووصل الأمر إلى درجة مشاركتها في مشروع الجينوم البشري وفي نقل الرائحة عن طريق الكمبيوتر. بل إنها زودت طائرات الحلفاء في حملة البلقان بأنظمة توجيه كمبيوترية. وتشارك في شبكة الردع الصاروخي. وبينما العرب والأصوليون الإسلاميون يحلمون بهداية الأمريكان والأوروبيين للدخول في الإسلام وتصدير المصاحف نجد أن السلطة الأفغانية بعد رحيل طالبان تتصل بإسرائيل وتقدم لها طلبين رسميين للحصول على مساعدات إسرائيلية في مجالي الطب والزراعة.
لقد آمن الفلسطينيون أعضاء حماس بأن الوطن مفهوم وثني فكان من بين أهدافهم المقدسة وهم يحاربون الفلسطينيين الكفرة أعضاء فتح إنزال الأعلام الفلسطينية وهذا الفعل إنذار لكل الأنظمة التي مولت ودعمت كل تنظيم يعتمد المرجعية الدينية ويرفض مفهوم الوطن. إنذار يقول إن الزحف المقدس قادم لإقامة إمارات إسلامية كما إن إنزال الأعلام الوطنية درس لكل الأحزاب والكتاب الذين غازلوا التنظيمات ذات المرجعية الدينية. هذا إذا كان الإنذار سيجد من يسمعه والدرس سيجد من يفهمه) انتهى كلامه.
مش عارف أقول إيه؟ الراجل قال كل حاجة!.

أحمد منتصر
في
رمضان 1428

هناك تعليق واحد:

خادم الإسلام يقول...

حرام عليك يا راجل حماس بأة شيطان

ربنا يسامحك

والله حماس هي امل تلك المة المنتظر

لو عايز تقتنع راسلني

shs442000@yahoo.com